بييجي وقت لازم تسكت فيه , وعقلك يقولك ( خليها فى القلب تجرح , بدل ما تبان و تفضح ) .. و أوقات تحس إنك لازم تتكلم .. مش قادر تكتم و تخبي .. وإلا هتنفجر .. علشان متكلمش نفسك و الناس تقول إتجننت .. أو تخلق شخصية من خيالك تعيش معاها و تعزلك عن العالم ويقولو عليك براوي ... يبقى الحل إنك تفضفض .. اللى تقدر تتحمله خليه جواك .. و اللى متقدرش عليه .. ويفيض بيه قلبك و عقلك .. وزّعه على اللى حواليك ... هنا مش مجرد كلام و حكايات ... كل رسالة هي فيض من ( فيوض القلب والخاطر ) ....... أنا / صابرين أبوعلي

الأربعاء، 30 ديسمبر، 2009

يا حلاوتك يا جمالك!!!

مش بعرف أرفض لحد طلب، أصل مش معقول حد يطلب منك "خدمه" و تكون قادر عليها وتقوله لأ، حتى لو كان الطلب أو الخدمه دى "مشاوير" براشوتيه، يعنى تلاقى حد واقف فوق راسك وعاوزك تروح معاه مشوار كدا من غير مقدمات ولا مواعيد ولا ترتيب. وحتى لو كان المشوار ده غريب وتقيل على قلبك.
بس الززززن مع قلبك الطيب بيخلوك تخضع فى النهايه
واحده صحبتى طبت علىَّ وطلبت منى أروح معاها "عيادة التجميل" وجوزها مش فاضى يروح معاها. بترعب من الدكاتره ومن العيادات وريحتها وممكن لو شفت أى حد عيان أو حتى بيكح أنا كمان أعيا بـ"الإيحاء" أو بالوهم. بس هى اقنعتنى ان دى عيادة "تجميل" يعنى معظمها دلع وأهى تجربه جديده
فعلاً روحت معاها وبمجرد ما دخلت حسيت فعلاً إنى مش فى عياده خااالص، حاجه كدا نضيفه وريحتها حلوه وبوسترات الجميلات فى كل مكان، لأ وإيه...مرايه كبييييره واخده نص الجدار ومزوقينها بفيونكات كمان. إيه الحلاوه دى بس، صحيح حاجه تخبل إنك كل ما تبص فى حته تشوف نفسك؛ بس جو لذيذ بردو.
حسيت إن ستات وبنات البلد كلها قاعدين فى الـ

beauty center
ده؛ بس الفرق بقا إن معظمهن كان زارع "قطن وشاش" فى أماكن مختلفه من وشه وبعضهم كان وارم وابعض الآخر عنده نقط محروقه فى وشه
ولازم تكون اعصابك جامده علشان ما تضحكش. حظى وقعنى جنب واحده عسوله خالص، أول ما قعدت سألتنى " جسم ولا شعر؟؟!!" – " نعم؟! أنا اسمعهم بيسألوا فى الأفلام عند الحلاق (شعر ولا دقن) جديده حكاية الشكل دى!!"
–" يا بنتى قصدى اسألك، جايه تغيرى حاجه فى شكلك ولا تزرعى شعر؟ ما هى العمليات هنا كلها كدا زرع وقلع ونفخ وشفط وشد"، ما قدرتش امسك نفسى انى انفجر فى الضحك بأعلى صوت وبكلام غير مفهوم وضحت لها انى جايه مع صحبتى ومليش فى المشوار ده خالص.
وكأن الست ماصدقت تلاقى حد تتكلم معاه إلا واستلمتنى وحكتلى عن كل الموجودات وكل واحده جايه تعمل إيه، وتعليقها فى الآخر " ستات بتدلع مش عارفه ليه ميردوش بخلقة ربنا؟؟!! بس عارفه –الكلام لى- لو توسعى عينك وتعدلى سنانك إللى راكبه على بعض دى وتنفخى تحت الحواجب هتبقى قمر، ويا سلام لو وسعتى المنطقه فوق عينك كمان ولا نفختى خدودك".

-"لااااا، ربنا يخليكى، ألف شكر، أنا كدا عجبانى أوى ومتكيفه مع نفسى، دا إحنا مع بعض من زمااان وبيتهيألى لو صحيت مره لقيت حاجه فىَّ متغيره هبلغ البوليس عن الغريبه دى إللى بتبصلى فى المرايه،مليش فى البوتكس ولا الكولاجين وممكن من كتر النفخ ابقى زى البالونه واطير. وبعدين حضرتك لسه بتؤولى الواحد يرضى بخلقة ربنا ولا إيه؟؟ انما حضرتك جايه ليه؟؟"
-" جايه اتفرج" وتانى رجعت اضحك لحد أما قلت على طريقة المصريين لما يفرحوا وزياده وعنيهم تدمع " خير اللهم اجعله خير

وعلى الحال ده طول فترة الإنتظار، حاسه انى فى فيلم كوميدى، وكل واحده ييجى عليها الدور تتكلم شوى عن حالتها والتغييرات المطلوبه وتدى نصايح لغيرها.دى بتحرق بالليزر ودى شاده ودى مركبه و..... وفجأه قلبت بغم
فى عز الضحكوالإنبساط ده ألاقى ميييين؟؟؟... راجل، يا نهار متلون بألوان غامقه!! دا طلع منين ده؟؟!! إيه إللى جابه فى قعدة حريم. يادى الكسوف، يا أرض انشقى وإبلعينى ويا سقف اتهد علىَّ ودارينى. وجريت استخبى ورا بارافان كبييير فى أخر الصاله، وألاقى وراه إيه؟؟؟ ألوان اغمق من إللى قبلها. بقا أنا بهرب ومحرجه من راجل واحد ألاقى أؤودامى كل دول؟؟؟ كان باقى لى شوى وهعيط من الكسوف ووطيت راسى وانا بقول " انا اسفه، اصلى لسه داخله حالاً وكنت بجرى من قطه واقفه ع السلم".
تبرير ساذج لعملية الاقتحام ومحاوله انى أتبرى من القعده المهببه إللى كنت فيها، يعنى هو الباب الخارجى بيفتح على آخر الصاله علطول؟؟!.
رجعت مكانى وانا راسى قربت تلمس الأرض من كتر ما وطيتها ومكسوفه ارفعها وحاسه اننا بقينا فى عز الصيف من الحراره اللى حساها. وصحبتى بتضحك علىَّ، الضحك إللى ضحكته دفعت تمنه. المهم نديت على الممرضه نسألها عن حكاية الرجاله دول وجايين ليه!!؟
-" هم الرجاله دول بيعملوا إيه فى عيادة تجميل؟؟ مستنيين مراتاتهم؟؟!" –" لأ...دول هم كمان ليهم كشوف وعمليات"
-" نعم؟؟ رجاله بيعملوا عمليات تجميل؟؟"" – " آه والله، دا اكتر من تلت زبايننا رجاله؛ إللى مناخيره مش عجباه وإللى جاى يطول رقبته وأكترهم جايين يزرعوا شعر."
-" ما شاء الله، ويا ترى بآ أخدتو ترخيص من وزارعة الزراعه وإستصلاح الأراضى علشان عمليات الزرع دى؟؟ إنتِ بتهرجى يا بنتى!! راجل إيه ده إللى جاى يدور على تجميل شكله وزرع شعره؟؟!!
-"آه والله، دا رجاله كتير أوى بييجوا يزرعو، والشعرات بالعدد كمان وعلى حسب نوعها وطولها ولونها بيتحدد سعرها إللى بيبدأ من 4 جنيه للشعرايه".
وبعد طول كلام وحوار بيخرجنى من ذهول على إذبهلال سبت البنت تروح تشوف شغلها وقعدت ساكته افكر فى الحكايه الغريبه دى.
دا إحنا مكنش عاجبنا ان البنت تحط مكياج وتجمل نفسها، والمفروض يعنى ان البنات هم إللى عقلهم صغير وبيحبوا الحاجات دى؛ طب الراجل عاوز يبآ "حلو" ليه؟؟ مش مكفيه صفات الرجوله إللى عنده وطمعان كمان فى صفات الأنوثه؟؟ الأكتر من كدا ان فى تقرير بيؤول ان حوالى 17% من جراحات التجميل بتكون للرجاله وبيسافرولها مخصوص دبى وبيروت وامريكا كمان. أنا قلت قبل كدا ان الجمال مطلوب سواء فى البنت او الراجل. بس الست تصرف على جمالها مقبول لكن الراجل لأ طبعاً. دا أنا كنت بتخنق لما اشوف واحد واخد باله من نفسه زياده ومسبسب شعره ومجلجله ودالق جردل برفان على نفسه. يهتم بنفسه مفيش مانع بس فى المعقول

بس تقول ايه؟؟!! ساعات الناس بتتجن
هو الراجل يبآ راجل إلا وهو خشن كدا وجامد وتحس انك ممكن تعتمد عليه!!؟؟
، طب قولوا الحق، بذمتكم ودينكم مين احسن ممثلين زمان الرجاله ولا بتوع دلوأت المفسفسين الكوشى إللى مش على بعضهم. ذكى رستم وسراج منير وسليمان نجيب ومحمود المليجى ولا الأطفال المعيلين بتوع اليومين دول؟؟
. الست غالباً مش بتبص لشكل الراجل ولا بتهتم بيه قد ما بتهتم بشخصيته ونضوجه وفكره واخلاقه وثقافته ومدى تحمله المسؤليه. عاوزه حيطه صلبه مش جدار مطاط تيجى تركن عليه يروح واقع بيها.
وبعدين فى فرق كبيييييييييييييييييييييير جداً بين "الجمال والجاذبيه"، الجمال ممكن نصنعه ونشتريه، لكن الجاذبيه ربانى، ممكن تقعد تتكلم مع حد يوم كامل من غير ما تزهق ولا تفكر تدقق فى ملامحه من حلاوة كلامه إللى بيشدك فى حين ممكن تسرح وانت بتكلم واحد تانى وتتملى فى ملامحه علشان تلهيك عن سخافته وتقل دمه. وعلى رأى المثل " قرد يسليك ولا غزاله تغمك". والمثل ده ينطبق على الأزواج والزوجات.الجمال يزول والجاذبيه تتأصل وتدوم
عمرى ما تصورت ان ممكن "الجمال" يكون من صفات الرجوله. ولقيت نفسى بردد اغنية فايزه احمد " يا حلاوتك يا جمالك خليت للحلوين ايه" ووسعت ابتسامتى لما افتكرت انها بتغنيها لإسماعيل ياسين، تخيلوا؟؟!! صحيح...مراية الحب عميا.
فوقت من افكارى على صوت صحبتى جاى من ورا الغيوم وهى بتؤول :" أنا بفكر أزرع لجوزى".
-" هتزرعى له إيه؟؟ انتوا اشتريتوا أرض؟؟!" –" لأ يا بنتى، يزرع "صلعته" دى متعبه جداً، يوم ما بيروح يتصور تلاقى الصوره كلها بتلمع، النظاره مع الصلعان بيعكسوا الإضاءه، لكن لو زرع هيخفف حدتهم شوى".
-"ودا بآ هتزرعيه مساطر ولا مصاطب على طريقة الفينيقيين؟؟! وراس جوزك دى هتكفيها كام شعرايه؟مش اقل من 10.000 واحده يعنى بـ40.000جنيه. مش هؤولك ان فعلاً جوزك إنسان رائع وجذاب، بس هؤولك حرام عليكم الفلوس، اعملوا بيها حاجه نافعه احسن" وزياده فى اقناعها خوفتها
وقلت:"بدل ما جوزك يلاقى نفسه إحلو زياده ويروح يتجوزعليكى "
قعدت اقنعها لحد ما جه دورها ودخلنا وخرجنا كل واحده على بيتها. بالليل لقيتها بتكلمنى وبتؤوللى ان جوزها اقتنع "بزرع الشعر" وهى لما لقيته مستعد يدفع الفلوس دى كلها قلقت منه، وتوصلوا لحل وسط، انها تاخد الفلوس دى تشترى بيها حاجه نافعه او تستثمرها وهى راضيه بيه وبصلعته زى ما هم من غير اعتراض
شفت الستات الذكيات؟؟!! صحبتى ...متوقعين تكون بتفكر إزاى؟ لازم تستغل الموقف طبعاً وتبقا واعيه
الموضوع ممكن يكون مش مهم أوى،،، بس لفت انتباهى بعد ما شفت كل العدد ده المهتم بنفسه وبجماله ، وكمان قلت تغيير بعد موضوعات النكد إللى نازله عليكم بيها من غير رحمه.
عاوزه اسأل الرجاله سؤال...إنت لو فى حاجه فى شكلك مش عجباك ممكن بجد تفكر تعمل عملية تجميل لو الفلوس متوفره معاك؟؟ ولو حضرتك معندكش شعر ممكن تروح تزرع؟؟؟
نقول ايه بس..ربنا يهدى الجميع، رجاله وستات

الجمعة، 11 ديسمبر، 2009

شـــــــــــعـور بـالـــنـــــــون

تخيل واحد حياته كلها أو نقول أكبر وأهم جزء منها ينحصر بين الـ"س" والـ"ج" أووووووووووف
طبعاً كلكم عارفين إن "س" = سؤال و "ج"= جواب
وبالتالى الشعور إللى هيترتب عليهم هو إحساس قوى بالـ" ن" نوووون يا ناس
عرفتوها يا محترفى الكلمات المتقاطعه؟ س.... ج ......ن
يعنى ســـــجــــــــــن
آه والله، ناس كتير ممكن يحسوا بيللى بقوله ده وعايشينه كمان، تيجى ترجع البيت تبقا خايف وبطنك توجعك زى إللى رايح على قسم البوليس
من أول ما تدخل تلاقى أسئله واستفسارات، وكلها إجبارى من غير إختيارى،
ولا حتى مسموحلك تجاوب أربعه من خمسه
كله يعنى كله يا إما سنتك تبا لون شعرك (على اعتبار ان لونه غامق) أو تلحق تصبغه رصاصى او ابيض
الأسئله دى من الأب أو الأم أو الزوجه أو اخواتك الكبار
ومبرراتها إيه؟؟ خايفين عليك، بيطمنوا عليك، قلقانيين عليك أو الأدهى والأمَّر..غَيرَّانيين عليك (للمتزوجين فقط)
وفى بآ ناس "طبعها كده" يموتوا فى الأسئله وكأن نفسهم يبؤوا ظباط بوليس او فى النيابه
شعور وحش انك تكون متحاصر وفى قسم بوليس كله اسئله ويا ويلك من إللى ممكن يترتب على إجاباتك لو إنت طيب وصريح وعلى نياتك أو واخد الأمور ببساطه
تيجوا أخودهالكم حاله حاله وافصصهالكم واحده واحده وكله من حياتنا وحوالينا
تعالولى بقا يا حلوين يا متجوزين علشان كلامى معاكم رغى كتييييييييير ، وحاسه انى هنفجر فيكم،
مش كلكم طبعاً بس نقول 80% منكم...قصدى منكن
وعلشان أكون مُنصفه، فكلامى للزوجات أكتر ما هو للأزواج
ليه؟؟ علشان العادى بتاع مجتمعنا المسلم العربى إن الست "معروف حدودها" ومش بتخرج غير بإذن زوجها ورضاه وغالباً بتكون معاه
أما بقا لو خرجت لوحدها للشغل أو لغيره فالزوج مش محتاج يسأل؛ لأننا "بنتطوع" بتقارير مفصله عن كل حاجه حصلت من طك طك لسلامو عليكو
لدرجة ان كتير منكم ممكن يتخنق ويسد ودانه ويقول فى سره إرحمينى يرحمك ربنا، وتوبه ان خرجتى تانى مادام هييجى علىَّ بصداع ووشششش
وكمان الزوج عنده حاجات "كتير" تشغله ولها ترتيب فى أولوياته، خلينا نبقا صريحين مع بعض، نادر فعلاً لما تلاقى زوج بيسأل زوجته عملتى ايه النهارده او كلمتى مين أو...أو....؟؟! بيكبر دماغه علشان واثق فيكى وبيحترمك وعارف ان عقلك كبير
أما بقا بالنسبه لـ"الغيره" فالزوج غالباً ما بيغير إلا فى أضيق الحدود علشان عارف انه مختار واحده محترمه، كبيرُه يعنى هيؤولها بلاش مكياج، متضحكيش كتير أؤودام الناس، متاخديش على قريبك أوى، متتباسطيش مع الناس ،وهيتجنب يكون فى اختلاط بينها وبين اصدقاءه او رجالة عيلته وقرايبه فى المناسبات الاجتماعيه وبس خلاص، قفل كل أبواب وشبابيك الغيره وطَمِن قلبه
الزوجات بآ (بعضهن) هم إللى انا زعلانه منهم أوى والله والحوار دا كله عليهم ،يعنى ممكن تلغوا كل الكلام إللى فات ده

متعرفوش حبهم الشديد للأسئله والإستجواب والخنقه دا ليه؟؟
جايز علشان الفراغ ومعظمهم قاعد فى البيت ومش وراه حاجه يعملها وتشغل وقته
والدليل إن لما بيجى أولاد بتهدا "الغيره" وتخف الاسئله
جايز قلة ثقه (فى النفس أو فى الطرف الآخر)
وجايز غيره مبالغ فيها...مرضيه قاتله أحياناً
واحتمال بتحب تطمن عليه بجد وعلشان كدا عاوزه تعرف كل حاجه عنه لدرجة........
لدرجة انها ممكن تفتح الموبايل وتشوف كلم مين وبعت رسايل لمين او مين بعتله؟؟!!!!
معقوله دى؟؟ ممكن تحصل؟؟؟؟

حصلت أؤوادمى؛ تجمع لذيذ من ازواج و زوجات شباب عالغدا فى بيت أحدهم، جه وقت الصلاه فكل الشباب خرجوا للمسجد وسابوا موبايلاتهم
واشتغلت حملات التفتيش بشكل ما ملكت نفسى معه انى اشخط فيهم كلهم "عيييييب
"
وكانت الردود صادمه، إللى تقولى عادى، وإللى تقولى هو اتعود على كده وبفتشه اؤودامه، وإللى تقولى اعرف بيلعب "بديله" ولا لأ
وغيره وغيره وكلها ردود ومبررات غير مقبوله على الإطلاق
على الأقل بالنسبه لى ولكتير من الستات المؤمنات بأفكار زمان ولكتييييييييييير جداً من الرجاله المؤمنيين بالحريه الشخصيه
فى إطار الإحترام المتبادل بين الزوجين وان الزواج حياه مش سجن اتحط فيه وعينوا واحده سجَّان عليه


الموبايل بالنسبه لأى حد فينا وللرجاله بالخصوص زى "الصندوق الاسود" بتاع الطيارات او السُفن
من حقه هو بس ومش من حق حد يفتش فيه ولا يطلع عليه غير "بإذنه"
مع انى والله العظيم متأكده 100% ان ما فى أى رجل يسمح لزوجته تفتش فى موبايله ويكون دا عن "رضا تام" منه
هيكون متضرر ولو بعض الشئ من انتهاكك لخصوصياته
ناس كتير تقول مفيش حاجه اسمها "خصوصيات" بين الزوج والزوجه وانهم بقوا واحد، أوك، على عينى وراسى بس بردو لازم يكون فى حدود

أحياناً الواحد بيحب يحس "بالحريه" ولو حريه مقيده او بينه وبين نفسه، حريه ممكن تتجسد فى حاجات بسيطه
زى الموبايل أو الإميل أو جواب جايله أو شنطه مقفوله أو صندوق محتفظ بيه من ايام زمان او ورقه فى محفظته
حريه فى مكالمه مع واحد صاحبه او صديق يخرج معاه من وقت للتانى من غير ما حد يحاسبه ويحاصره بالأسئله
حريه فى دفتر يوميات او اجندة مذكرات وافكار "خاصه" بيه

ليه تقفي له عالواحده وتحاسبيه على كل كبيره وصغيره وتحسسيه ان حياته بقت ملكيه عامه ومشاع بدون أى خيط من خيوط الخصوصيه إللى ممكن يحن ليها؟؟
ليه تضطريه يكدب عليكى لو ضغطتى عليه زياده ومش عاوز يزعلك؟؟
ليه تضطريه يعمل حاجه من وراكى ويخبى عليكى علشان عارف انه لو صارحك هتقلبى البيت غم وخناق وتفتعلى مشكله من لا شئ؟؟
ليه تخلى جواه شعور بالذنب لو فكر فى حاجه او عمل شئ وما صارحك بيه مع انه " مش غلط ولا عيب ولا حرام" بس بيخاف منك؟؟
انا آسفه جداً انى قلت "بيخاف منك" مع ان ناس كتير ممكن تفسرها كدا وحتى الاصحاب الولاد بيتريقوا على بعض بكدا أحياناً،
والأصح كنت اقول "بيخاف على شعورك" حاجه تحير
يرضى نفسه ويكدب عليكى علشان يرضيكى؟؟
بس يرضى إزاى وجواه شعور بيقلقه لو اكتشفتى انه عمل الحاجه دى؟؟!!
حيرتونى فى امركوا والله
من الحب ومن الغيره ما...قتل

*****مره فى مدخل عماره لقيت بيبى صغنن مكملش السنه قاعه فى المشايه بتاعته ،مع العلم ان المشايه فيها عجلات، قلبى طب تحت رجلى من الرعب
متخيله لو المشايه فلتت والولد وقع على السلالم للشارع، او جرى بالمشايه لحد الاسانسير وبعد الشر ممكن اى حاجه تحصل،
جريت عليه مرعوبه وانا بصرخ فى امه المهمله
اتضح لى انها مرات البواب وإللى اتضحلى اكتر ان الولد مكنش "بكامل حريته" زى ما تصورت
اتاريها "الذكيه" رابطه المشايه بحبل يسمحله يوصل فى كل الاتجاهات ماعدا إتجاهات الخطر،
طرف الحبل فى المشايه والطرف التانى فى اودتها تحت السلم وقايسه المسافات بالظبط
والنتيجه، الولد بيلعب بمنتهى السعاده معتقد تماماً انه بيتحرك بمنتهى الحريه وبيعمل اللى هو عاوزه
وفى المقابل هى بالها مرتاح ومطمنه عليه وواثقه فى فكرتها ومبسوطه علشان ابنها فرحان
.
ليه حبل المشايه ده ميبقاش مجدول من "حبل الحب" و"حبل الثقه" بين الزوجين؟؟
إنت براحتك وبمنتهى الحريه وعارفه ومتأكده انك معايا، اوقات هتبعد واوقات هتقرب ،
اوقات هقلق واقوم اطمن عليك واوقات انتَ هتجيلى بنفسك علشان تطمنى عليك،
انا عمرى ما هسيب الطرف اللى عندى وانت كمان ما تسيب طرف الحبل من عندك،
حتى لو بعدت عن عينى هكون مطمنه عليك وعارفه ان فى حاجه قويه بتربط بيننا

تخيلوا واحده حصدت الثقه من قلب زوجها و زرعت مكانها الشك...يكون إيه حالها وإيه حاله؟؟
اكيد شعور بعدم الراحه، كأنك قاعد على مخده كلها دبابيس
ولا اقولك...مخده فيها دبوس واحد ومش عارف مكانه فين وقاعد نص قاعده من القلق لتيجى تريح شويه يرشق فيك...آااااااخ

فى ناس بتعتبر عقد الزواج كأنه عقد حيازه او ملكيه وان الشخص اللى ارتبطت بيه ده بقا بتاعى قولاً وتنفيذاً
ممكن يعدوا على بعض الأنفاس والحركات وكل حاجه بـ100 ليه؟؟
إنتَ مينفعش تتطفل على خصوصياتها، ولا تدعبس فى حاجات شيلاها، افرض محوشه من وراك ومش عاوزاك تعرف؟ أهو كله ليك ولبيتك و لأولادك
افرض باعتله رساله "سر" لواحده صاحبتها، حاجه بين البنات وبعضها وإنت مالك؟؟ تحرجهم ليه؟

ينفع تفتح شنطة ايدها تبص فيها؟؟؟ لا لا لا لا عيييييييييييييب، ولاد الأصول المحترمين ميعملوش كده

وإنتِ كمان "خفى" عالراجل شويه، الجدع هيفيص منك بالخنقه دى

مفيهاش حاجه لما يخرج مع صحابه، زى ما فى كلام بينك وبين اختك او صحبتك هم كمان فى كلام سر بينهم، كلام رجاله
وافرضى انك فتحتى موبايله ولقيتى عليه رقم غريب هتعملى ايه؟؟ هتتصلى تعرفى دا رقم مين؟؟
وتحرجى جوزك ويبقا اسمك بتتجسسى عليه؟؟ افرض لقيتى رقم واحده زميلته هتفتحيله محضر وتحقيق وتتخانقى وتكبرى الموضوع وتصغرى نفسك؟؟
دا غير انك هتضيعى لحظات بينكم ممكن تستغلوها فى حاجه أحلى

افرض لقيتى رساله كدا ولا كدا ولا صوره بينه وبين زمايله وميصحش تقرى او تشوفى ده، يبقا ايه موقفه أؤوادمك؟؟
هتكسفيه ولو عنده دم هتكسرى عينه وإنتِ كمان هتتحرجى، يا بنتى احنا بشر مش ملائكه وكل الناس بتغلط
وهو " يا حرااام" يبقا قاعد فى البيت حاطط ايده على قلبه ومرعوب لحسن حد يتصل بيه واحياناً يريح نفسه ويعمله صامت او يقفله بالكل وبلاها عكننه
دا حتى مفروض تغمضى عينك وتعملى عبيطه أحياناً مش تطرطئى ودنك وتفنجلى عينك مستنياله غلطه تعاقبيه بيها
عيب حتى لما ست تحاسب راجل

أنا عن نفسى بفضل الصوره إللى رسماها للشخص جوايا وإللى هو كمان بيأكدها عندى وبيظهرها فيما هو "ظاهر" منه
أدعبس ليه بقا فى حاجات لو عرفتها ممكن تؤذينى وتوتر علاقتنا؟؟

" يأيها الذين أمنوا لا تسألوا عن أشياء أن تُبدَ لكم تسوءكم"
وإللى تحسبيه موسى بيطلع فرعون فأحسنلك "متعرفيش" إللى هو مش عاوزك تعرفيه
كانت تقدر مامتك تمد ايدها فى جيوب باباكى ولا تفتش فى حاجته؟؟
مكانتش قعدت على ذمته ثانيه بعدها ولا كنتى جيتى للدنيا، حتى يوم الغسيل كانت الست تعرف زوجها انها هتغسل علشان "هو" يطلع إللى فى جيوبه
منتهى الإحترام
جايز تقولوا علىَّ متناقضه لو عرفتوا انى "مؤمنه جداً بالحريه الشخصيه" وفى نفس الوقت أحياناً " متزمته بالعادات والتقاليد والاصول"
حريتى لا تعنى إنحلالى،بالعكس، تعنى إلتزام ومسؤليه وانى اكون أد الحريه دى
ومؤمنه بحرية الآخر جدااااااااااااااااً حتى لو الآخر ده خطيبى أو زوجى

زى ما أنا محبش انه "يفتش" موبايلى انا كمان مش بفتش موبايله
لا من وراه ولا من أؤودامه وعلشان كدا هسيب موبايلى بمنتهى الحريه والثقه ان خصوصياتى فى أمان معاه
عمرى ما هسأله عن الباسوورد بتاعته علشان افتح إميلاته بس ممكن اديله بتاعتى " بمزاجى" علشان عاوزاه يشاركنى فيه
يومياتى ومذكراتى بردو هتفضل بعيد إلا لو حسيت انى عاوزه أخليه يقرا حاجات معينه فيها
افرض عندى افكار واحلام حاسه انها سخيفه وممكن يضحك عليها علشان كدا خليتها بعيد؟
افرض كاتبه عن حاجه حصلت بينى وبين صحبتى اختى او اخويا او بابا وماما ومش عاوزاه يعرفها؟؟

حتى لو واحده ست كامله على المستوى البشرى، وبتعرف تتكلم فى كل حاجه وأى حاجه
من أول العربيات وماركات اللبس الرجالى والفيديو جيمز وكل انواع الثقافه والفن
وست بيت محصلتش وتقدر تكون له أم واخت وزوجه وحبيبه وصاحبه وصديقه وزميلة عمل وعشيقه وبلياتشو احياناً والحكيم "بيدبه" كمان
كل دا ميديش لها الحق انها تحاول تحجر عليه او تسحب منه الثقه والحريه

مادام واثقه فى اختيارك وانك اخترتى صح وبتحبيه وتحترميه وبتثقى فيه لدرجة بتخليكى تنامى ملأ عيونك وتغمضى وتسيبيه يسوق
يبقا ميصحش تعملى اى حاجه تقللى من حبك واحترامك وثقتك فيه وفى نفسك أهم
لو زرعتى ثقه هتجنى ثقه وأمان وحب، حتى لو كلم مليون واحده وخرج مع زمايله كل يوم ولا هيفرق معاه
مش شايف غيرك ومش حاسس غير بيكى
أما لو زرعتى الشك...فمفيش راجل بيغلب
هيخدرِك ومفيش اكتر من البنج عند الرجاله

ولو عاوز يعمل اى حاجه هيعملها ولا هتحسى بحاجه (لا مؤاخذا يا بهاوات اننا بنتكلم عنكم كده)
يبقا الاحسن إيييييييييه؟؟
إنك تحبيه بجد وأحياناً تعملى عبيطه
و يا سيتى مش هنحرمك من "السين" والـ"جيم" لو مصممه على الأسئله والتحقيق بس على خفيف
وممكن بشطارتك وبـ" فطرة الأنثى" تحوليهم لشكل تانى
س = سَكينه ( يعنى طمئنينه مش سُكيننه أُخت رايا ولا سِكينه إللى بيدبحوا بيها)
و
ج = جمال و جو هادى كله حب وضحك وحياه جميله تستحق تعيشوها مع سوا
ومن غير نووووووون
والنتيجه أطفال أسوياء وأشخاص إيجابيين فى مجتمع محتاجهم يكونوا كدا بجد
وألف مبروك يا جماعه
لسه عندى كلام ومواقف كتير.....بس انا نسيت وتقريباً داخله على دور برد
فتوكوا بعافيه ولو افتكرت حاجه هعملهالكم جزء تانى
خدوا بالكو من بعض بقا ومش عاوزه اسمع خناق ولا صوت عالى لا فى جروبنا ولا فى الجروبات المجاوره
وربنا يكفيكم شر الشعور بالنون
الـ"ح" والـ"ب" طعمهم ألَّذ..ألَّذ...ألَّذ
غيرى بس بالعقل
ربنا يهدينا ويهديكو يااااا رب

الخميس، 3 ديسمبر، 2009

شُبيك لُبيك

شُبيك لُبيكخير اللهم اجعله خير....حلمت إن "العفريت" بتاع مصباح علاء الدين طلعلى
متضحكوش، أنا بتكلم بجد مش هزار

كان شكله "عثوله" أوى، حجمه أقل ولونه أزرق بيلمع ،تقريباً حاطط جليتر
من غير ما أدعك المصباح ولا حاجه لقيته طلعلى من نفسه وبيقول كالعاده " شُبيكِ لُبيكِ عـ....." لحقته قبل ما يكمل وقلتله "حرام يا ابنى العبوديه اتلغت من زمان" فهو قالى " نعمل إيه بقا اتعودنا عالكلمه، عموماً تطلبى إيه؟؟ أى حاجه تتمنيها هحققهالك ومش تلات أمنيات بس، دول كتييييير خالص بس إنتِ أشرى ولا حتى إحلمى" يااااه، دا انا هعيش حياتى طلبات
فكرت كدا شويه وهرشت فى شعرى وفضلت افكر وافكر ثم اخذت افكر وافكرلحد ما زهقت وقلت اقعد عالأرض علشان افكر برواقه
ولقيتنى مش عاوزه أطلب منه حاجه ولا على بالى أى أمنيه عاوزاه يحققهالى
أخيراً قلتله :"الصراحه مش عاوزه حاجه والحمد لله، كتر خيرك"
وقف يتنطط زى العفريت- وزى ليه ما هو فعلاً عفريت- وزعل خالص وكان قرب يعيط وفضل يترجانى يا حرام علشان أطلب منه أى حاجه مهما كانت صعبه
وأنا اقوله والله مش عاوزه، صدقنى مش عاوزه، لحد ما سبته ومشيت، وهو يجرى ورايا وشويه ألاقيه على يمينى وبعدين على شمالى وشويه أؤودام وشويه ورا..خبلنى ولخبطنى وكان هيوقعنى
مزعج أوى
آخر ما زهقت صحيت م النوم علشان أهرب منه، شويه كدا ورجعت أنام تانى، لقيته بردو "قاعدلى" عالأرض وحاطط خده على ايده وشكله زعلان أوى
أول ما شافنى جرى علىَّ فكرنى غيرت رأيى، بس اتصدم لما لقانى على موقفى

المهم....اتفقنا إنى أروح أسأل بابا وماما يمكن يكونوا عاوزين حاجه
صحيت من النوم تانى وسمعت صوت ماما فى المطبخ بتفطر بابا قبل ما ينزل للشغل،فضلت مغمضه نص تغميضه علشان ما أفوقش أوى واعرف انام تانى
طبعاً إذبهلوا لما لقيونى صاحيه 7 الصبح وكمان يوم أجازتى والصدمه الأكبر إنى صاحيه عالمطبخ مباشرةً مش على التليفزيون
واستقبلتنى ماما بجملتها :" خييييييييييييييير، صاحيه بدرى ليه؟؟ ولا يكنش عقلك وزك زى البنى آدمين وحسيتى بالجوع ومغمضه ليه؟؟"
" لا مفيش.. بس حلمت بـ"بعفريت" مصباح علاء الدين وعاوزنى أطلب منه حاجات وانا معنديش حاجه اطلبها، قلت أسألكم يمكن تكونوا محتاجين حاجه" طبعاً مستحيل تتخيلوا علامات "الذهول والصدمه" على وشهم وبابا وماما بيبصوا لبعض واللقمه واقفه فى ايد بابا معلقه فى المسافه بين بؤه والطبق
بابا فاق الأول وقالى :" بس الله الرحمن الرحيم، دا هزار ولا جد؟"
" يعنى هصحى من النوم مخصوص علشان أهزر معاكو؟؟ بجد طبعاً"
وردت ماما:" مستنيه إيه ييجى فى الحلم لواحده بتتفرج على سبيس تون وإم بى سى ثرى؟؟ أكيد دا من أثار متابعتك لمغامرات علاء الدين كل يوم قبل ما تنزلى الشغل، إهدى بالله وارجعى كملى نومك"
- " يا ماما والله بتكلم جد، وصحيت ونمت وهو بردو مستنينى، ريحونى وريحوه واطلبوا حاجه علشان ينصرف"
- رد بابا " أعوذُ بالله، الله الغنى عنهم، سوا كرتون أو حقيقى، ربنا بيقول " وأنه كان رجالُ من الإنس يعوذون برجالٍ من الجن فزادوهم رهقاً" وبعدين هنعوذ منه إيه يعنى؟؟ ما إحنا كدا مبسوطين والحمد لله"
- " والله يا بابا عندك حق، بس نشوف ماما كدا يمكن عاوزاه يعملها حاجه ان شا الله حتى يجيب طلبات البيت من برا ولا ينضف لها البيت أهو يساعدها"
- " لا يا ستى، ربنا يغنينى عن المساعده العفريتى دى، سيدنا محمد بيقول " إذا سألت فسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله" خليه يشوف حد عبيط غيرنا
- " طب اعمل ايه دلوأت؟؟ ما هو مش هيهنينى على نومه"
- " روحى بس وهتلاقيه زهق ومشى، اقرى قرآن وهو ينصرف " على مضض سِمِعت الكلام وانا ماشيه ابرطم مع نفسى وسمعت ماما بتدينى ملحوظه بتريقه عالماشى كده " آه، وتبقى اتغطى كويس" قصدها ايه الست دى؟؟ منه لله العفريت إللى جابلى الكلام والتريقه.ناوياله نيه سوده لو ممشيش
رجعت أودتى وحطيت المخده فوق راسى يمكن اعرف أنام، والحمد لله نمت
ييييييييييييييييييييه، لسه قاعد نفس القعده، الصراحه شكله يصعب عالواحد، بس اعمل ايه؟؟ ما أنا مش عاوزه منه حاجه، هو بالعافيه يعنى
يادوب شافنى وجرى علىَّ وهو فرحان، عنده أمل المسكين، بس لما قرا ملامح وشى استنتج ان مفيش فايده
وقف يدبدب برجليه فى الأرض وبقا دخان وبعدين رجع إتكون تانى وقال بنرفزه
- " مش معقول يعنى عندكوا كل إللى تتمنوه، حتى لو عندكوا..كل الناس بتعوز زياده، زياده فلوس وبيوت وعربيات ودهب وأراضى وأملاك، إنتِ عارفه فى كام واحد بيتمنانى فى الدنيا دى، وحظى ميجيش إلا فيكى وفى أهلك"
- -" يا عم إنت زعلان ليه، روح شوف غيرنا"
- " ما إنتِ عارفه القاعده، لو ما اتمنيتيش حاجه أنا هتحرق وانتهى من الدنيا"
- " يكون أحسن بردو، انت عايش من كتير أوى وكفايه عليك كده مزهقتش من عيلاء وياسمينا؟ روح إرتاح، وان شاء الله تدخل الجنه علشان شكلك عفريت طيب وغلبان"
- " طب قوليلى مش عاوزه تطلبى حاجه منى ليه؟ بجد معندكيش أمنيات؟؟"
- " أقولك الصراحه..مفيش حد فى الدنيا معندهوش أحلام وأمنيات، حتى الزاهدين والرهبان أكيد بيتمنوا حاجات، وأنا زى الناس، بحلم وبتمنى بس بينى وبينك ومن غير زعل أنا "مضمنكش" ولازم أفكر كويس قبل ما اطلب اى حاجه؛ إفرض اتمنيت فلوس وجبتهالى، مش جايز تكون سارقها او مزيفها او بتاعة غسيل أموال ولا مخدرات ولا حد كاسبها من حرام ومش فارقه معاه ولو اخدت منها ولقاها نقصت يعمل حرام تانى علشام يكسب تانى، او تكون بتاعة حد محتاجها بجد وتعبان وشقيان فيها؟؟ يبقا ليه آخد فلوس فيها شُبهة حرام؟؟"
ساكت ليه؟؟
- طب اجيبلك بيت أو عربيه أو اى حاجه تانيه حتى لو بتحبى حد هجيبهولك لحد عندك؟؟
- يا سلاااام يا خويا، افرض بنيت لى بيت مخالف وجت المحافظه هدته، ولا قعدتنى فى بيت حد وطردته منه، وكمان انا بحب بيتنا دا غير ان البيت إللى بحلم بيه موجود فى الواقع بس صاحبه مش عاوز يبيعه ولا انا معايا فلوسه، انا كدا مبسوطه والحمد لله
أما بقا حكاية المساعدات العاطفيه دى فدى أكتر حاجه مستحيل اطلبها منك ولا من غيرك انه يساعدنى فيها، الحًب والمشاعر لو مجتش من الشخص بكامل رضاه وإرادته يبقا مش عاوزاها، مش ممكن نتسول أو نسرق الحب والإهتمام من حوالينا،نصيبى هاخده حتى لو تحت الأرض أو فى بطن حوت " إنتِ بجد قنوعه كدا ولا بتمثلى علىَّ؟؟"
- " والله العظيم عاوزه وبتمنى حاجات كتييييييييييير أوى، لى ولناس بحبهم ولناس معرفهمش ،بس بجد مينفعش أطلبها منك؛ إللى بييجى سهل بيروح سهل، وبعدين اللذه غالباً بتكون فى مراحل حصولك على الشئ وذكرياتك وتعبك معاه وبعدين لما بييجى بتعامله انه عادى ومش فارق كتير، بتسعى علشان إللى بعده. دى مش قناعه أكتر ما هى "عدم اقتناع بيك" إنت ممكن أوى متحققليش الحاجه زى ما بتمناها بالظبط، مش هتهتم بالتفاصيل،زى الشغاله بتنضف وترتب وبردو تفضل ست البيت وراها تعيد على إللى بتعمله ،كل واحد أدرى بإللى هو عاوزه ومحتاجه بالظبط، أنا ههتم إنى أرضى نفسى وأرضى ربى فى إللى بتمناه وعاوزاه. وكمان أنا اتعودت أدعى " اللهم حقق لنا مما يرضيك آمالنا" مش يحققلى إللى تقدر عليه يا سى عفريت
العفريت قرب يعيط يا حرام، بجد صعبان علىَّ، حاولت أصالحه وأطبط عليه بس إتقمَص وعمل زعلان
- " طب بُص، صدقنى بجد بجد لو حسيت إنى نفسى فى حاجه هطلبها منك"
- " طب قولى أى حاجه دلوقت ربنا يخليكى"
- " عندك بطيخ؟؟ بس يكون أحمر وريحته حلوه وطعمه لذيذ ومن غير هرمونات ومش صينى"
- " لااااااااااا، إنتِ متعمده تصعبيها علىَّ، هى فى حاجه من غير هرمونات او مش صينى دلوأت؟؟!!"

- " هات إللى تجيبه وخلصنى، الناس بتنام علشان ترتاح وأنا بنام علشان أوجع دماغى؟؟ أحلف ما عدت انام تانى علشان أخلص منك؟؟ ارحمنى وهات اى حاجه وخلصنى"
الحمد لله، خلصت منه، جابلى البطيخه وخليته غسلها وقطعها بالمره...وأهى طلبات وخلاص
خلى السهل عليه والصعب علينا.... ربنا يرضيكم ويرضينا ويحققلكم كل أمنيكم وأحلامكم فى غير معصيه يا رب ومن غير عفريت

لا عفريت إنس ولا جن ولا عفريت مسابقات محمول ولا تليفزيون ولا بنوك ولا جرايد

أتمنى تكونوا فهمتوا قصدى

حلمك إنت إللى هتحققه

ربنا يغنيكم ويغنينا بالحلال ياااا رب

بؤلكم إيه....حد له أى طلبات أو أمنيات عاوزها من العفريت؟؟ إللى يحب يطلب منه حاجه يعرفنى وأنا هؤوله لو جالى تانى علشان يسيبنى انام فى حالى

سعيده بقا وتصبحوا على خيييييييييير

الثلاثاء، 1 ديسمبر، 2009

إستفتااااااااااااااء

يعنى إيه إستفتاء؟؟
يعنى حاجه تقريباً امريكانى الاصل (تختار من إللى "أنا" بختارهولك وبس) وحطينا عليها لمساتنا المصريه والعربيه علشان تناسبنا
بمعنى...اسئله فى اى حاجه وكل حاجه وبحطلك "إجابات من عندى" وبس، يعنى حضرتك
مش مسموحلك تفكر ولا تجاوب من نفسك ولا تشغل مخك
تختار وانت ساكت
فتحولت من استفتاءات لإستقصاء الرأى بحريه إلى فتات كله على كله ومش مهم بطنك توجعك
واكيد كلنا فى العالم العربى دوءنا الفتات قصدى الاستفتاءات دى كتير قبل كدا وبتتمثل فى ورقه قد الكف وتلف الدنيا لف
وفيها دايره خضرا فوق كلمة" نعم" يعنى هتروح الجنه لو علمت فيه العلامه المطلوبه
او دايره "حمرا" فوق كلمة "لا" يعنى وقعتك سوده وهتروح جهنم على الحيا لو قربت من الكلمه دى
النهارده انا كمان عملتلكم "استفتاءات" كتير بمناسبة موسم اللحمه والفته اللى احنا فيه
عندكو اختيارات كتيره مش بس نعم او لا
وكمان ممكن ما تختاروش حاجه بالكل وتبقا نتيجة الاستفتاء باااطله لو معجبتكوش اى اجابه
منتهى الديمقراطيه يا جماعه
1 - رأيك فيما حدث ولازال يحدث بين مصر والجزائر:

· تعصب أعمى من جماهير متهوره فى الجانبين
· خطه مدبره من الصهاينه أعناهم عليها بسذاجه
· عملية تلميع وصنفره إعلاميه لشخصيات بعينها لبيان مدى شهامتها
· تمثيليه بين الكبار"الحكومات" ولعبوها على الصغار"الشعوب"
· طلقتين تهويش فى الهوا علشان الانتخابات قربت
· ذر التراب فى العيون وإعماءها عن حاجات كبيره بتحصل

2 – لماذا لم تتدخل أى من الدول العربيه:
* لأن كله كلام فارغ وهيافه وعيب
* لأنهم "متوصيين" ميعلقوش ولا يتدخلوا
* لأنهم فرحانين فينا وشايفينا نستاهل إللى بيجرالنا
* لأن الحُكام العرب ما بيقروش جرايد ولا بيفتحو نت
* عملاً بالمثل الشعبى"صباح الخير يا جارى انت فى حالك وانا فى حالى" وكمان من غير صباح الخير
* لأنهم بيقولوا فى سرهم"إيكش تولع" ونخلص منهم فى شوطه واحده
* ولا قاعدين يتفرجوا ويضحكوا

3 - ليه حكومتنا وريسنا أول مره يتحركوا ويتنحرروا كده مع إن دى مش أول مره نتبهدل فيها؟؟

* علشان بدأوا يحبونا ويحسوا بينا بجد
* علشان-إحتمال- مدبرينها سوا سوا لأن الانتخابات قربت
* علشان اتخنقوا من الجزائر وعاوزيين يقاطعوها كام سنه
* علشان مقدروش على الحمير فبيتشطروا على البردعه
* علشان كان فى ناس "مهمه أوى" حضرت البهدله دى ومش عاوزين يزعلوهم
* علشان الرئيس "القادم" كان هناك ومحدش عمله إعتبار ولا احترم وجوده
* علشان احنا رجاله وبنقف وقفات رجاله مع محمد ابو سويلم
********************
4- ليه إحنا – العرب- وصلنا للمستوى ده من التشاحن والتباغض؟

* تلاكيك وتفريغ كبت داخلى
* يعنى ايه "عرب" أصلاً؟
* علشان معدناش "بنغنى" على بعض ولا لبعض والقناه الوحيده اللى بتجيب اغانى للدول العربيه كلها هى طيور الجنه
* إحنا اساساً تحت المستوى ده من زمان بس مخدناش بالنا
* علشان فعلاً لسه فينا جاهليه وتعصب
* علشان عُبَطَه وهُبل وبيتلعب بينا الكوره

إذا عرفت الإجابه "إستعذ بالله من الشيطان الرجيم" وحط إجابه من عندك-علشان أنا شريره ومعقده وبحب نظرية المؤامره- وطمن نفسك إن لسه فينا الخير
وإن دى مجرد زوبعه فى برميل
اشكركم على وقتكم ومروركم الكريم
الموجوعه أوى
صابرين ابو على
ودا الجروب بتاعنا لو تحبوا تشرفونا بالمشاركه

الاثنين، 23 نوفمبر، 2009

شهاده من برانا

أيها الشباب أعيدو تقييم مِـــــــــصـــــر
الاستاذ جميل فارسى أجمل حاجه فى الدنيا انك وقت الزنقه أو الظلم تلاقى ألف صوت بيعلى علشان يدافع عنك وألاف السيوف المُشْهَرَه من أجل الدفاع عنك
حتى لو مش محتاج وفى منتهى القدره على الرد والدفاع عن نفسك
بردو لما تجيلك كلمه تواسيك او تساندك من برا بيكون وقعها أقوى عليك
وحتى لو مؤمن بكل قدراتك وفى منتهى الثقه من نفسك أكيد كلمة غيرك ليك بتفرق معاك وترفع معنوياتك فى السما
كنت فى قمة السعاده لما قريت المقاله دى ورغم انها قريتها على الفيس بوك إلا انى دورت على مصادرها واتنيت ألاقى صوره للشخص الأصيل ده
الله يكرمه....ما خذلنا فى احساسنا بإننا لسه اخوات،وبنحب بعض
اقروا أ/ جميل فارسى الصحفى السعودى كاتب ايه عن مصر
يخطئ من يُقيّم الأفراد قياساً على تصرفهم في لحظه من الزمن أو فعل واحد من الأفعال ويسري ذلك على الأمم, فيخطئ من يقيّم الدول على فتره من الزمان
وهذا للأسف سوء حظ مصر مع مجموعة من الشباب العرب الذين لم يعيشوا فترة ريادة مصر.
تلك الفترة كانت فيها مصر مثل الرجل الكبير تنفق بسخاء وبلا امتنان وتقدم التضحيات المتوالية دون انتظار للشكر.هل تعلم يا بني أن جامعه القاهرة وحدها قد علمت حوالي المليون طالب عربي ومعظمهم بدون أي رسوم دراسية؟ بل وكانت تصرف لهم مكافآت التفوق مثلهم مثل الطلاب المصريين؟
وهل تعلم أن مصر كانت تبتعث مدرسيها لتدريس اللغة العربية للدول العربية المستعمرة حتى لا تضمحل لغة القرآن لديهم, وذلك كذلك على حسابها؟ هل تعلم أن أول طريق مسفلت إلى مكة المكرمة شرفها الله كان هدية من مصر؟
حركات التحرر العربي كانت مصر هي صوتها وهي مستودعها وخزنتها. وكما قادت حركاتالتحرير فأنها قدمت حركات التنوير.
كم قدمت مصر للعالم العربي في كل مجال، في الأدب والشعر والقصة وفي الصحافة والطباعة وفي الإعلام والمسرح وفي كل فن من الفنون ناهيك عن الدراسات الحقوقية ونتاج فقهاء القانون الدستوري.
وكما تألقت في الريادة القومية تألقت في الريادة الإسلامية فالدراسات الإسلامية ودراسات القرآن وعلم القراءات كان لها شرف الريادة. وكان للأزهر دور عظيم في حماية الإسلام في حزام الصحراء الأفريقي
.وكان لها فضل تقديم الحركات التربوية الإصلاحية أما على مستوى الحركة القومية العربية فقد كانت مصر أداتها ووقودها.وإن انكسر المشروع القومي في 67 فمن الظلم أن تحمل مصر وحدها وزر ذلك, بل شفع لها أنها كانت تحمل الإرادة الصلبة للخروج من ذل الهزيمة.إن صغر سنك يا بني قد حماك من أن تذوق طعم المرارة الذي حملته لنا هزيمة 67,ولكن دعني أؤكد لك أنها كانت أقسى من أقسى ما يمكن أن تتصور,
ولكن هل تعلم عن الإرادة الحديدية التي كانت عند مصر يومها؟ أعادت بناء جيشها فحولته من رماد إلى مارد.
وفي ستة سنوات وبضعة أشهر فقط نقلت ذلك الجيش المنكسر إلى اسود تصيح الله أكبروتقتحم أكبر دفاعات عرفها التاريخ.
مليون جندي لم يثن عزيمتهم تفوق سلاح العدو ومدده ومن خلفة.
بالله عليك كمدولة في العالم مرت عليها ستة سنوات لم تزدها إلا اتكالاً؟ وستة أخرى لم تزدها إلا خبالا؟؟
ثم انظر, وبعد انتهاء الحرب عندما فتحت نفقاً تحت قناة السويس التي شهدت كل تلك المعارك الطاحنة أطلقت على النفق اسم الشهيد أحمدحمدي. اسم بسيط ولكنه كبرباستشهاد صاحبه في أوائل المعركة. انظر كم هي كبيرة أن تطلق الاسم الصغير .

صوره لجامعة الازهر فى غزه

هلتعلم انه ليس منذ القرن الماضي فحسب، بل منذ القرن ما قبل الماضي كان لمصردستوراً مكتوباً.

شعبها شديد التحمل والصبرأمام المكاره والشدائد الفردية،لكنه كم انتفض ضد الاستعماروالاستغلال والأذى العام.

مصر تمرض ولكنها لا تموت،إناعتلت اعتل العالم العربي وان صحت صحوا

, ولا أدل على ذلك من مأساة العراق والكويت,فقد تكررت مرتين في العصرالحديث, في أحداها وئدت المأساة في مهدها بتهديد حازم من مصر لمن كان يفكر في الاعتداء على الكويت, ذلك عندما كانت مصر في أوج صحتها. أمافي المرة الأخرى فهل تعلم كم تكلف العالم العربي برعونه صدام حسين في استيلاءه على الكويت؟. هل تعلم إن مقاديرالعالم العربي رهنت لعقود بسبب رعونته وعدم قدرة العالم العربي على أن يحل المشكلة بنفسه.إن لمصر قدرة غريبة على بعث روح الحياة والإرادة في نفوس من يقدم إليها

. انظر إلى البطل صلاح الدين ,بمصر حقق نصره العظيم.أنظر إلى شجرة الدر مملوكة أرمنية تشبعت بروح الإسلام فأبت ألا أن تكون راية الإسلام مرفوعة فقادت الجيوش لصد الحملة الصليبية

.لله درك يا مصر الإسلام لله درك يا مصرالعروبة

إن ما تشاهدونه من حال العالم العربي اليوم هو ما لم نتمنه لكم. وأن كان هو قدرنا, فانه اقل من مقدارنا واقل من مقدراتنا

.أيها الشباب أعيدوا تقييم مصر. ثم أعيدوا بث الإرادة في أنفسكم فالحياة أعظم من أن تنقضي بلا إرادة.

أعيدوا لمصر قوتها

تسلم إيدك ويسلم لسانك يا أستاذ/ جميل وجزاك الله عنا كل خير

ولك منا كل الشكر والتقدير والإحترام

آخر الكلام

آخــــــر الـكـــلام
" إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعاً لست منهم فى شئ إنما أمرهم إلى الله ثم ينبئهم بما كانوا يفعلون"
الانعام آيه 159
والله العظيم ما بقول غير الكلام إللى حاسه ومؤمنه بيه وكمان بطبقه لأبعد ما يكون فى حياتى وكل آيامى
بدأت بيمين الله العظيم أملاً فى إنكم تصدقونى وتتأكدوا ان كل كلمه بؤولها مش مجرد كلام وحشو
وإنى هرد على كل إللى بعتلى او علق على موضوعى بما أؤمن به فعلاً

والأهم إن إللى جاى ده هو جزء من "دستورى ومنهجى " فى الحياه، مش هطول عليكم بس هعرض لحضراتكم "بعض" مواد الدستور إللى خلانى أقولكم بعلو الصوت "أنا مش معاهم وغير راضيه عن تصرفاتهم وبتمنى ننسى ونسامح" ويا ريت تهدواا وتفتحوا عيونكم وقلوبكم وعقولكم علشان ننقذ نفسنا وغيرنا قبل فوات الأوان

بعض من مواد الدستور....الإلهى
الماده الأولى :-" و إن طائفتان من الموؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التى تبغى حتى تفئ إلى أمر الله فإن فاءت فأصلحوا بينهما بالعدل وأقسطوا إن الله يحب المُقسطين(9)إنما المؤمنون إخوه فأصلحوا بين أخويكم و اتقوا الله لعلكم تُرحمون(10) يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قومُ من قومِ عسى أن يكونوا خيراً منهم ولا نساءُ من نساء عسى أن يكُن خيراً منهن ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب بئس الاسمُ الفسوقُ بعد الإيمان ومَن لم يتُب فأولئك هم الظالمون(11)" سورة الحجرات

الماده الثانيه:-" وجزاءُ سيئةٍ سيئةُ مثلها فمَن عفا وأصلح فأجرهُ على الله إنه لا يحب الظالمين(40)"
"ولمَن صبر وغفر أن ذلك لمن عزم الأمور(43)" سورة الشورى

الماده الثالثه:" و اعتصموا بحبلِ الله جميعاً ولا تفرقوا و اذكروا نعمةَ الله عليكم إذ كنتم أعداءً فألفَ بين قلوبِكم فأصبحتم بنعمته إخواناً وكنتم على شفا حفرةٍ من النار فأنقذكم منها كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدون(103) ولتكُن منكم أمةُ يدعون إلى الخيرِ و يأمرون بالمعروفِ وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون(104) ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءهم البينات وأولئك لهم عذابُ عظيم(105)" آل عمران
إيه؟؟ عاوزينا نرجع أكتر من 1445 سنه؟؟ للجاهليه بعد ما ربنا انقذنا

الماده الرابعه:-" محمدُ رسولُ اللهِ والذين معه أشداءُ على الكفارِ رحماءُ بينهم.....(29)" الفتح
وأنا مع رسول الله صل الله عليه وسلم واللذين معه

الماده الخامسه:-" كنتم خير أمةٍ أُخرجَت للناس تأمرون بالمعروفِ وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله(110)" آل عمران

الماده الساده:-"..وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان و اتقوا الله إن الله شديدُ العقاب(2)"المائده

الماده السابعه:-" يا أيها الذين آمنوا كونوا قوَّامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنآن قومٍ على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقربُ للتقوى واتقوا الله إن الله خبيرُ بما تعملون(8)" المائده
يعنى حتى لو حد جار عليك وظلمك دا ما يدفعك لأنك تتصرف معاه بالمثل

الماده الثامنه:-" ولا يأتل أولو الفضل منكم والسَّعةِ أن يُؤتوا أولى القُربى والمساكين والمهاجرين فى سبيل الله وليعفوا وليصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم والله غفورُ رحيم(22)"
يعنى متخليش تصرف سئ من حد كنت بتحسن إليه يخرجك عن شعورك وترجع عن عمل الخير وتعايره بإحسانك عليه
ألا تحبون أن يغفر الله لنا؟؟


الماده التاسعه:-" إذ جعل الذين كفروا فى قلوبهم الحميةَ حميةَ الجاهليهةِ فأنزل اللهُ سكينته على رسولِِهِ وعلى المؤمنين وألزمهم كلمةَ التقوى وكانوا أحق بها وأهلها وكان اللهَ بكل شئٍ عليماً (26)" الفتح
حمية الجاهليه فقط فى قلوب الكافرين لكن اتباع محمد رسول الله فى قلوبهم السكينه مهما كان الاستفزاز

الماده العاشره:-" خُذ العفوَ و أمر بالعُرف و أعرِض عن الجاهلين(199) وإما ينزغنك من الشيطانِ نزغُ فاستعذ باللهِ إنه سميعُ عليم(200) إن الذين اتقوا إذا مسهم طائفُ من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون(201)" الأعراف

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
اعوذ بالله من شياطين الإنس والجن

الماده الحادية عشر:-" ولا تمنن تستكثر(6)" المدثر
متعايرش حد بخيرك عليه مهما حصل ولا تستكثره عليه
الماده الثانية عشر :- " وان كان طائفه منكم امنوا بالذي ارسلت به وطائفه لم يؤمنوا فاصبروا حتى يحكم الله بيننا وهو خير الحاكمين(87)" الاعراف

الماده الثالثة عشر:- " " فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن اناء الليل فسبح واطراف النهار لعلك ترضى(130)" طه
" فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب (39)" سورة ق

الماده الرابعة عشر من قول هابيل لأخيه قابيل حين هَم بقتله :-" لئن بسطت إلىَّ يدك لتقتلنى ما أنا بباسطٍ يدى إليك لأقتلك إنى أخاف اللهَ رب العالمين(28)" المائده

اظن مفيش اكتر من القتل علشان يستفزك ورغم ذلك يفضل....الأخ أخ حتى لو فى أبعد بلد
سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام لما سمع الصحابه بيتفاخروا دا يقول أنا "أنصارى" ودا يقول أنا "مهاجرى" غضب ونهاهم بقوله " دعوها فإنها خبيثه" أى الجاهليه والتعصب لجنس أو عِرق حتى لو كان فى الحق
**************
إيه الأولى والأجدر بالإتباع والتنفيذ؟؟؟
كلام الله عز وجل و سُنة رسوله ولا كلام المُحَرِضين؟؟
كلام الله ما اقنعكم يللى بتنادو بالتار والانتقام؟؟

مش عاجبك الدستور الألهى؟؟ ليه عايش فى مملكته؟؟
شوفلك مكان تانى
أقف...وفكر...وحَكِم عقلك ودينك....وكفايه تهور
بيسوقونا للخراب والوقيعه
ضحكتوا علينا العالم...أفلا تعلقون
أنا مع تجاهل الإعلام وشعللته وتهويله
أنا مع نسيان الموضوع وبردو هفضل كبيره فى نظرى وأمام الله
انا مع إيقاف "الفتنه" وتجاهل عناصرها لأن الله اخبرنى أن الفتنةَ اشد من القتل
انا مع وقف التعصب واغلاق الكلام "نهائياً" فى موضوع مصر والجزائر على المستوى الشعبى والاعلامى
وكفايه أوى كدا
لو تقدروا كمان تتصلوا بالبرامج الحواريه والجرايد إللى لسه بتنفخ فى النار بسبب اهانتهم "الشخصيه" قولولهم عيب وكفاااايه
حراام
بقا تار شخصى أكتر من كونه ثأر لكرامة شعب
إحنا يا إما "اتنصبلنا فخ ووقعنا فيه يا إما بيتعمل علينا مسرحيه كبيره أوى"
يا ريت تسكت وتربع ايديك زى الشُطار وتتفرج...وتخيب ظنهم فيك انهم يقدروا يبعتوك فين ما يحبوا
يا كل مثقفى وعقلاء وأتقياء البلد أرجوكم تدخلوا لوقف المهزله

لو بقيتوا معانا يا ريت تشتركوا فى الجروب ده ،اسمك كفايه علشان يقول ان لسه فى ناس محترمين وفاهمين ومؤمنين بالله قبل إيمانهم بالأغانى الوطنيه وشعارات القوميه العربيه
ودا رابط جروب "
معا لوقف الجهل الاعلامى والتعصب بين مصر والجزائر
على الفيس بوك
شاركونا
http://www.facebook.com/pages/m-lwqf-ljhl-llmy-wltb-byn-mr-wljzr/328418140507?ref=share

أنا مسلمه أحترم نفسى و رافضه لما يحدث

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
"الفتنه نائمه..لعن الله من أيقظها"
سترك يا رب وجيب العواقب سليمه ياااا رب
اشكركم على صبركم معايا وعليا لحد دلوأت
صابرين أبو على

السبت، 21 نوفمبر، 2009

كُف يدك ولسانك

زودتوها حبتين
من غير زعل ولا علو صوت وبمنتهى الحريه الشخصيه بعلنها لكل الغاضبين والمنفعلين والثوار إللى بيشعللوها ويطالبوا بالتار...أنا مش معاكوا ولا عاجبنى أى حاجه من إللى بتحصل دى، وبجد مساكين و صعبانين عليا أوى
إيه إللى بيحصل ده؟؟؟ الموضوع كان يستاهل كل الدوشه دى؟؟ ولا إحنا بنيجى فى "الهايفه" وبنتصدر
ومحدش يقولى دى مش هايفه دى مسألة "كرامه"، لأنى هحرجه بجد واعرفه ان دى جاهليه وتعصب اعمى وغضب بيتشعلل أكيد بغرض احنا مش عارفينه
ربنا سبحانه وتعالى بيوصينا فى القرآن الكريم :" وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فاصلحوا بينهما فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التى تبغى حتى تفئ إلى أمر الله فإن فاءت فاصلحوا بينهما بالعدل واقسطوا ان الله يحب المقسطين" صالحوهم مش شعللوهم يا ناس، دا ده فى إيييه؟؟ فى حالة القتال لا قدر الله،مش فى اللعب والخيبه
كل إللى يتصل أو يتكلم يقول "كفايه طبطبه، ساكتين عليهم ليه؟؟" خلاص ياخويا، من بكره نبعت لهم فرق صاعقه تطحنهم،ولا ايه رأيك نقصفهم بالصواريخ؟؟ ولا اقولكم...تعالى نضربهم بالطيارت مع إنزال كام فرقة مشاه تهد عليهم بيوتهم. يرضى ربنا ده بالله عليكم؟؟ بيعيدوا ويزيدوا فى الكلام ليه؟؟
إللى عاوزين ترجعلهم كرامتهم دول يقولولى هم "عاوزين إيه بالظبط؟؟" يعنى يحطولى نقط ،1 – 2 – 3 – كذا وكذا وكذا، وإزاى؟؟ وبالعُنف ولا بالحُسنىَ؟؟
والله ما فى أحسن من إننا نفضل كبار ونترفع عن الصغائر دى زى ما قلتلكم قبل كدا، لا دى قيمتنا ولا دا مستوانا إللى عاوزينا ننحط له، الكبير كبييييير يا ناس، وعلى قول ياسر عرفات" يا جبل ما تهزك ريح"إحنا كبار أوى والله،مسمعتوش قول الشاعر" وإذا أتتك مذمتى من ناقص فهى الشهادة لى بأنى كاملُ" برروها على ان تصرفاتهم دى حقد وغيره وعقد نقص، او انهم مرضى نفسيين، او مختلين عقلياً،أو ملهومش كبير يترد عليه وميصحش نعمل عقلنا بعقلهم ولا نجيب الغلط علينا
وميصحش بردو نرد الاساءه بالإساءه :" لقد كان لكم فى رسول الله اسوةُ حسنه لمَن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيراً"، عيب بقا كده، دا قابيل لما جه يقتل "أخوه" هابيل فاكرين قاله إيه:" لئن بسطت إلىَّ يدك لتقتلنى ما أنا بباسط يدى إليك لأقتلك إنى أخــــــــــاف الله رب العالمين" شوفتوا التسامح وصل لحد فين؟؟ عامل الناس بأخلاقك ودينك مش بأخلاقهم وإللى اتربوا عليه


اعتبرونا "دكان مصر" زى كدا "دكان شحاته" كان شارى إخواته وبيحبهم حتى وهم بيغدروا بيه، مش هيحس بكلامى إلا إللى حاسس انه "أخ كبير بجد" ومقامه عالى، وإنه أحياناً لازم يطبط ويدادى ويدلع ويهادن وياخد دا على جنب يكلمه ويراضى ده ويهدى ده ويصالح ده ويبوس على راسه وييجى على نفسه كمان علشان يهدى النفوس،أخ ماشى "بالترقيع" بين الاخوات وبعضها علشان ميشوفوش عورات وبلاوى بعض ويكرهوا بعض ويبعدوا زياده، أخ زى "قلب" العقد أو السلسله وجامع اطرافها سوا، قدرنا كدا ولازم نكون أد مكانتنا

خلاص...الحقايق اتعرفت والصور اتنشرت، نسيب بقا "الكبار يتكلموا" وبلاش نولعها زياده،زى الناس المحترمين،لما راجل البيت ورب الاسره يتكلم مفيش واحده ست ولا عيل صغير يجرؤ يفتح بؤه ويتنفس،سيب الكبار يتصرفوا من غير ما نولعها ونحملهم فوق طاقتهم،الموقف مهبب وعاوز عقل وطول ما بنتكلم ونعيد ونزيد هنغلط زياده وبعد الشر ممكن احنا كمان يبقالنا معاهم قضيه فى "جامعة الدول" او حتى القلل المتحده وتبا فضيحه وعار على جيلنا كله، هو دا إللى جبناه لمصر؟؟؟ لا مننا ولا كفاية شرنا
هو فى مصيبه اكتر من كده؟؟؟ انا عمرى فى حياتى سمعت ان مصر "استدعت سفيرها"من بلد غير من اسرائيل وبعد ضغط شعبى فظيع وبسبب مجازر ودم للرُكب؟؟
واضح إننا بنتلكك لبعض،مش لاقيين حاجه نعملها فبنطلع غلنا فى الكوره، متصورين "التاريخ" ممكن يكتب عننا ايه فى الايام دى؟؟؟ ولادنا وأحفادنا هيقروا عننا ايه؟؟ فضيحه بجلااااااجل وصاجات كمان
عاوزه اسألكم حاجه...هو لو مكنش فى فنانين ومشاهير وسياسيين حضروا الماتش ده هناك فى السودان كان كل دا حصل والموضوع وسع كده؟؟ ولا كانوا هيطنشوا ويقولوا "خناقه" عاديه بين شباب متهور ومتعصب من الجانبين؟؟ حتى لو مضربناش وعملنا عاقلين بردو كانو هيتهمونا بالباطل مادام مفيش حد "من الكبار" كانوا شهود "عيانيين" والحماسه وخداهم أوى وكرامتهم وجعتهم أوى أوى


إللى بيحصل دا عيب ، لا يرضى مسلم ولا نصرانى بس يرضى ناس عارفينهم كويس أوى وزمانهم جايبين لب وسودانى وفشار وبيتابعوا التليفزيون وهم بيضحكوا على "السيرك العربى" والفخ إللى نصبيتهولنا الفيفا بإحتراف تاخد عليه أوسكار فى التمثيل، تلاقيهم متعمدين والله علشان "يضحكوا" علينا شويه وأهى حاجه ببلاش كده
الأول رئيس الفيفا يقول "برافو مصر ومنتخبكم مؤهل جداً" وبعدين يختاروا السودان والكل عارف ضعف إمكانياتها ووضعها الداخلى عامل إزاى،يادوب قادره تحمى نفسها وتسلك بين الشمال والجنوب بالعافيه ،اختاروها وهم عارفين مدى تعصب الجزائريين وهياجهم الأعمى وان دى هتكون مجزره
اتعمل فينا زى الصراعات المفتوحه فى مسرح الكولسيوم زمان،يقعد "الأباطره" فوق على عروشهم ويحطو مصارعين قصاد بعض والشاطر إللى يموت التانى ويتفرجوا ويضحكوا على المسخره دى، صدرونا فى وش بعض وهم عارفين ان الجزاير هتقاتل بعد غياب 24 سنه عن المونديال وان المصريين هيسهل استفزازهم بعد غياب 20 سنه وعينهم هتطلع عالمشاركه

وخربت الدنيا وانطبقت علينا أحوال "القطيع"، وللى مشفش قطيع قبل كده من بقر أو معيز او خرفان أو حتى "حمير" احب اعرفه ان لو واحد من دول ماشى فى الاول ووطى على حاجه تلاقيهم كلهم اتكاوموا على نفس المكان زيه ولو نزل غلط فى ترعه او تاه بردو كلهم وراه...غباء وتريح دماغ وإمعيه بدون تشغيل مخ

فى مثل تريقه بيقول "عامل شريف عالمسمار وبياخد المطرقه"، أهو ده إحنا، اتنحررنا واتهزينا ووشنا إحمر أوى علشان شوية عيال عملوا إللى توقعناه منهم، وعاوزين ننتقم ونرجع كرامتنا فى الخيبه، صعبان عليكم الشتيمه أوى؟؟ يا فرحتى بيكم، صعبان عليكو إللى إتصابوا؟؟ والله ما كان لها لازمه ويغور كاس العالم ولا إننا نخسر بعض كده

والله العظيم زعلت زيكم وبكيت يمكن اكتر منكم وكل ما اشوف مشاهدهم قلبى يوجعنى، بس بفتكر الطفله المصريه وابن عمها إللى حرس حدود الصهاينه عملوهم" لعبة نشان" واصطادوهم وهم بيلعبوا أؤودام بيتهم فى رفح المصريه ومفيش شنب واحد محترم اتهز وقال كرامتنا وناخد بتارنا من إللى هدر دم ولادنا واطفالنا وأهو بردو اسمه" عدو" وكان لازم نقتص منه، وكتير حوادث "نشان وصيد برى" لمواطنين مصريين بتحصل على حدودنا فى رفح وصح النوم يا شعب

مكسوفه أوىىىىىىى، ومكسوفه علشان خاطر "سيدنا محمد" عليه الصلاة والسلام، يا ترى حاله إيه دلوأت أؤودام باقى الأنبياء والرُسُل؟؟!! بيقول علينا إيه؟؟ هيدافع عننا ويشفع لغلطنا البشع ده إزاى وبأى مبرر؟؟!!

عملنا فيه إللى ما عمله رسام سافل ولا كريكاتير وقح ولا فيلم ساخر، خذلناه متعمدين، جالنا برسالته وسابلنا سُنته وقال اتعلموا واعملوا بيها وبالقرآن الكريم وانتوا مش هتغلطوا أو تضلوا
قالنا "رحم الله رجلاً سمحاً إذا باع وإذا اشترى وإذا إقتضى"، وقال "المسلم أخو المسلم" وقال للكعبه" والله إن حُرمة دم المسلم أشد عند الله من حُرمَتِك" وقال كمان" كل المسلم على المسلم حـــــــــــــــــــــرام دمه وماله وعرضه"،و "الدين المعامله". والمسيحين هيقولوا ايه لسيدنا عيسى لما يفكرهم بمقولته فى التسامح " إذا صفعك أحدهم على خدك الايسر فأعط له خدك الأيمن"فين تسامح الإخوات وكل واحد يبلع للتانى علشان منفرحش فينا حد؟؟

فين تحذيرات ربنا لينا من الوقوع فى تعصب الجاهليه الأولى؟؟ فين كلامنا عن المسلم للمسلم كالبنيان المرصوص او أعضاء الجسم الواحد؟؟

يا فرحة وشماتة أعداء الإسلام فينا
مش قصدى اننا نفرط فى حقنا أو نتهاون فى الرد، بس قصدى "بلاش نشعللها" ونكبر المواضيع، وبعيدها للمره المليون....أخوك الصغير وغلط، غلطه كبيره آه بس إنت أكبر ولازم تحتوى الموقف وتعلى فوقيه
بالراحه عليا ومن غير عصبيه ووشك يحمَر، إفرض إن ربنا إبتلاك بأخ معاق ذهنياً أو مش مظبوط أو حتى مريض نفسى، بيشاكل مع دبان وشه ومع نفسه كمان، ومسببلك مشاكل بالكوم. هتعمل إيه؟؟ هتحرقه ولا تقتله ولا تتبرا منه؟؟ قدرك ولازم تستحمله ومتعملش عقلك بعقله، تحمد ربنا على نعمة العقل وتحتسب
دول ربنا خلقهم كدا، هنعترض؟؟ تاريخهم كله كده، والله انا أوعى على أيام الجزائر ما كان فيها "إرهاب" وكانوا بيقتلوا بعض بمنتهى الوحشيه، شوارعهم كانت خراب، كنت لسه صغيره بس بهتم بالجرايد والنشرات ،كنت بحزن عليهم من قلبى والله، بربر وطبعهم كدا، أكيد مش كلهم بس معظمهم
وبعدين ما كل واحد من إللى حوالينا فيه"عاهه" شكل، وربنا يعافينا،يا بيقتلوا فى بعض ،يا بيخترعوا أيام صيام وحج مع نفسهم يا بيشاكلوا مع جيرانهم يا بيشتموا فينا، هنعمل إيه؟؟ نسيب مصالحنا بقا ونعمل زيهم؟؟ قدرنا اننا كباروالعين علينا
واحد عبيط بيحدفك بالطوب فى الشارع هتدير وتحدفه انت كمان وتقل قيمتك؟؟ كلب وعضك فى الشارع هتجرى وراه إنت كمان وتقول لازم أعضه وأعرفه غلطه؟؟
الأصوات إللى عماله تصرخ وتزعق علشان ياخدوا بتارهم ويرجعوا كرامتهم إللى اتبعترت وهم رايحين "يشجعوا منتخب بلدنا ويقفوا جنبه بنتهى الوطنيه" كانوا عارفين كويس جداً إن دا إللى هيحصل واكتر سوا الجزائر فازت أو اتهزمت، كانوا ناويينها،الأولى بيهم كانوا طالبوا الفيفا بتغيير المكان او حتى ان الماتش يكون بدون جمهور

لكن كل واحد فيهم عمل عنتر،فكروا نفسهم رايحين "يقدموا كفنهم فى الصعيد" وان الطرف التانى هيطلع عنده شهامه ويقبل الكفن ويقوله "عفا الله عما سلف" ويدبح خروف بداله، بس أخلاق الرجاله انعدمت وكمان الخرفان شاحه اليومين دول علشان أضاحى العيد

الستات والبنات رايحيين ليه؟؟ والله العظيم مسخره وقلة قيمه وانعدام احترام، بنت تخرج من بيتها ليه تروح تانى بلد علشان "تشجع كوره" يا فرحة سيدنا محمد بيكى إنتِ وهيه وإنتِ بايته برا البيت على السكك ومحشوره وسط الشباب،مش علشان شغل ولا تحصيل عِلم ولا جهاد،علشان كووووره
انا متأكده ان دا "مقلب" واتعمل فينا وشربنا وعممونا وظبطوا العِمه كمان علشان غرض فى نفسهم، زيادة إلهاء وتفرقه ووقيعه وخساير بالكوم وشكلنا بقا وحش ،وإتلهينا و......لا زالت اعمال الحفر والتخريب مستمره بمنتهى البجاحه تحت المسجد الاقصى وإحنا ولا إحنا هنا


حد من الرجاله الشجعان دول والمشاهير الابطال يعمل حمله ويطلع بطياره على "غزه"؟؟ ولا المغوار وفارس الفرسان يعمل "جسر جوى" بينا وبين ناسنا فى فلسطين يعينهم ولو ببطاطين علشان برد الشتا؟؟؟ راجل من دول يطلع يقول "كفايه طبطبه" على إسرائيل ويللا نأدبها؟؟
كفايانا خيبه ورعونه بقا...محدش ينشر فيديوهات ومقالات وصور مستفزه تانى علشان الحكايه تهدا، والصحافيين وأصحاب البرامج "يتهدوا" ويسكتوا بقا وإللى يتصل بيهم يقولهم "كفايه إنتم وعيب عليكم إنتم" ، كُف يدك ولسانك إنت وهو وهى

مش كل الجزائريين كدا زى ما مش كل المصريين بالتفاهه دى لدرجة محاصرة السفاره الجزائريه فى القاهره

إحنا نعمل كده؟؟؟؟!!!!!! عييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييب

إتقوا الله فينا وفى ديننا وتاريخنا وعروبتنا

ولو ما هديتش الحكايه دى متوقعين توصل لحد فين؟؟؟؟

حرب؟؟

مقاطعه؟؟؟

حصار؟؟؟

تعويضات وغرامات؟؟

اعتذار؟؟؟
قولولى عازين إيه وإيه يرضيكم؟؟؟
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
"الفتنه نائمه..لعن الله من أيقظها"
سترك يا رب وجيب العواقب سليمه ياااا رب

أختكم فى الله والعروبه والدين والإنسانيه

صابرين أبو على

الأربعاء، 18 نوفمبر، 2009

شدوا حيلكم و ورونا الهِمه

صباح الخير ومساء الخير والنور كمان
نور ذِكر الله والصلاة والسلام على أشرف خلق الله سيدنا محمد صل الله عليه وسلم
أروع مناسبه وأفضل أيام الله وإللى تستحق تقول بكل قلبك " أعادها الله على كل المسلمين بكل الخير والترابط والعِزه والزياده" إن شاء الله
الرساله دى مجرد "تذكير" لنفسى ولكم بفضل الايام الكريمه دى ومكانتها عند ربنا سبحانه وتعالى
أولاً: إن شاء الله بدأت بالصيام من النهارده الاربعاء 18/11/2009 وبفكر الناسى إن أى حد فى بيتهم أضحيه لا يمس ذقنه او شعره او شاربه أو اظافره لا بالحلق او القص او التقصير
لحد أول يوم العيد ان شاء الله "يوم النحر" بعد الاضحيه بيتحللوا ويحلقوا ويقصوا ويقصروا براحتهم

فضل أيام العشر من ذى الحجه

من أفضل أيام الله سبحانه وتعالى وورد فيها من القرآن والسُنه ما يلى:

قال تعالى: وَالفَجرِ (1) ليالٍ عَشرٍ [سورةالفجر]. قال ابن كثير رحمه الله: ( المراد بها عشر ذي الحجة) أن أن الله سبحانه وتعالى اقسم بها لمكانتها وعلو قدرها وفضلها

وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله : { ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه الأيام العشر } قالوا: ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: { ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجلٌ خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء{

وقال تعالى: ويذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ [سورةالحج] قال ابن عباس: ( أيام العشر (من ذى الحجه

وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله : { ما من أيام أعظم عند الله سبحانه ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر؛ فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد } رواه أحمد

وكان سعيد بن جبير رحمه الله - وهو الذي روى حديث ابن عباس السابق - إذا دخلت العشر اجتهد اجتهاداً حتى ما يكاد يُقدَر عليه

وقال ابن حجر في الفتح: ( والذي يظهر أن السبب في امتياز عشر ذي الحجة لمكان اجتماع أمهات العبادة فيه، وهي الصلاة والصيام والصدقة والحج، ولا يتأتى ذلك في غيره ).

ما يستحب فعله في هذه الأيام
الصلاة: يستحب التبكير إلى الفرائض، والإكثار من النوافل، فإنها من أفضل القربات. روى ثوبان قال: سمعت رسول الله يقول: { عليك بكثرة السجود لله، فإنك لا تسجد لله سجدة إلا رفعك الله بها درجة، وحطَّ عنك بها خطيئة} رواه مسلم، وهذا عام في كل وقت.
الصيام: لدخوله في الأعمال الصالحة، فعن هنيدة بن خالد عن امرأته عن بعض أزواج النبي صل الله عليه وسلم ، قالت: ( كان رسول الله يصوم تسع ذي الحجة، ويوم عاشوراء، وثلاثة أيام من كل شهر ) ،رواه الإمام أحمد وأبو داود والنسائي. قال الإمام النووي عن صوم أيام العشر أنه مستحب استحباباً شديداً.
التكبير والتهليل والتحميد: لما ورد في حديث ابن عمر السابق: { فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد }. وقال الإمام البخاري رحمه الله: ( كان ابن عمر وأبو هريرة رضي الله عنهما يخرجان إلى السوق في أيام العشر يكبران ويكبر الناس بتكبيرهما).
وقال أيضاً: ( وكان عمر يكبر في قبته بمِنى فيسمعه أهل المسجد فيكبرون، ويكبر أهل الأسواق حتى ترتج مِنى تكبيراً) الله اكبر ولله الحمد
وكان ابن عمر يكبر بمِنى تلك الأيام، وخلف الصلوات وعلى فراشه، وفي فسطاطه، ومجلسه وممشاه تلك الأيام جميعاً، والمستحب الجهر بالتكبير لفعل عمر وابنه وأبي هريرة
صيغة التكبير
:أ ) الله أكبر. الله أكبر. الله أكبر كبيراً.
ب ) الله أكبر. الله أكبر. لا إله إلا الله. والله أكبر. الله أكبر ولله الحمد
.جـ ) الله أكبر. الله أكبر. الله أكبر. لا إله إلا الله. والله أكبر. الله أكبر. الله أكبر ولله الحمد.
اللهم أرزقنا وأعِنا نحن المسلمين أن نحيي هذه السنة التي ضاعت وتكاد تنسى حتى من أهل الصلاح والخير - وللأسف - بخلاف ما كان عليه السلف الصالح.
صيام يوم عرفة: يتأكد صوم يوم عرفة لما ثبت عنه أنه صل الله عليه وسلم قال عن صوم يوم عرفة: { أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده } [رواه مسلم]. لكن من كان في عرفة - أي حاجّاً - فإنه لا يستحب له الصيام؛ لأن النبي صل الله عليه وسلم وقف بعرفة مفطراً
فضل يوم النحر: يغفل عن ذلك اليوم العظيم كثير من المسلمين، وعن جلالة شأنه وعظم فضله ،هذا مع أن بعض العلماء يرى أنه أفضل أيام السنة على الإطلاق حتى من يوم عرفة. قال ابن القيم رحمه الله: ( خير الأيام عند الله يوم النحر، وهو يوم الحج الأكبر ) كما في سنن أبي داود عنه قال: { إن أعظم الأيام عند الله يوم النحر، ثم يوم القرِّ }. ويوم القر هو يوم الاستقرار في منى، وهو اليوم الحادي عشر. وقيل: يوم عرفة أفضل منه؛ لأن صيامه يكفر سنتين، وما من يوم يعتق الله فيه الرقاب أكثر منه في يوم عرفة، ولأنه سبحانه وتعالى يدنو فيه من عباده، ثم يُباهي ملائكته بأهل الموقف، والصّواب القول الأول؛ لأن الحديث الدال على ذلك لا يعارضه شيء.
وسواء كان هو أفضل أم يوم عرفة فليحرص المسلم حاجّاً كان أو مقيماً على إدراك فضله وانتهاز فرصته.
أفعال خير فى أيام الخير
علينا أن يستقبل مواسم الخير عامة بالتوبة الصادقة النصوح، وبالإقلاع عن الذنوب والمعاصي، فإن الذنوب هي التي تحرم الإنسان فضل ربه، وتحجب قلبه عن مولاه.
كذلك تُستقبل مواسم الخير عامة بالعزم الصّادق الجادّ على اغتنامها بما يرضي الله عز وجل، فمَن صدق الله صدقه الله،
قال تعالى: "وَالَّذِينَ جَاهَدُواْ فِينَا لَنَهدِيَنَّهُمّ سُبُلَنَا "سورةالعنكبوت آيه69
فيا أخي المسلم ويا اختى المسلمه احرصوا على اغتنام هذه الفرصة السانحة قبل أن تفوتكم فتندموا، والله وحده يعلم أتعود مره اخرى أم لا؟؟.
اللهم وفقنا وأعِنا على العمل الصالح كله وأكفنا شر الغفله والسهو وتقبل منا وعنا صالح الاعمال ووفقنا لما تحبه وترضاه وعافنا واعفو عنا واغفر لنا وارحمنا يا رب العالمين
رجاءً...احرصوا على أعمال البر والخير من صلة الرحم، وزيارة الأقارب،او حتى ودهم والسؤال عنهم بالتليفون وترك التباغض والكراهية، وتطهير القلب منها، والعطف على المساكين والفقراء والأيتام ومساعدتهم وإدخال السرور عليهم حتى الباعه الجائلين وأهل السبيل.
نسأل الله أن يوفقنا لما يحب ويرضى، وأن يفقهنا في ديننا، وأن يجعلنا ممن عمل عملاً صالحاً خالصاً لوجهه الكريم
وصل اللهم وسلم وزد وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحابته وآل بيته أجمعين والحمد لله رب العالمين
على فكره....دى تعتبر آخر فرصه السنه دى، عليكم بخير بآ لسه مواسم الاشهر الحُرُم ورمضان وذى الحجه الجاى فى السنه الهجريه الجديده
شدوا حيلكم وورونا الهمه
أعادها الله على المسلمين بكل الخير والترابط

الاثنين، 16 نوفمبر، 2009

أوقات عصيبه....عنوان سلف

اكيد عارفين العنوان ده "مستلفاه" من مين، من الكاتب الانجليزى "تشارلز ديكنز" لو تفتكروه، الراجل الكئيب ده إللى طلع وقت الثوره الصناعيه وورانا قصص ما يعلم بيها إلا ربنا مشبعه بالهم والغم والكآبه والقلق زى ( أوليفر تويست – ديفيد كوبر فيلد- آمال عظيمه – قصة مدينتين وكمان أوقات عصيبه) والأخيره دى هى إللى استلفت عنوانها علشان لايق جدااااً عالموضوع
و"الأوقات العصيبه" دى اعتقد ان كلنا عيشناها حتى الناس إللى عامله نفسها "تقيله ومش فارق معاها" وكله محصل بعضه
حوالى 100 دقيقه من الرعب والمعاناه النفسيه ويمكن الجسديه كمان، دقايق هى عمر الماتش بينا وبين الجزائر، مجرد ماتش، 22 بنى آدم عاملين عقلهم بعقل كوره بيجروا وراها ومدوخاهم فى الملعب وهم مدوخين ملايين العيون رايح جاى وجاى رايح لما دمنا هرب والباقى منه نشف واعصابنا إنهاااارت بجد
واسمحولى احكيلكم اوقاتى العصيبه أو
بتاعتىhard timesبعد إذن أونكل ديكنز

بدأ القلق من الليله إللى قبلها وإنت بتفكر "الله اعلم بكره زى دلوأت هيكون حالك إيه؟ مكبوس وواكل سد الحنك ولا فرحان ومزأطط فى الشوارع؟؟" وحطيت راسك عالمخده وفضلت تتقلب ساعه عؤبال النوم ما حن عليك وجالك

صحيت تانى يوم الصبح قلقان زى ايام الامتحانات ومعدتك مقلوبه وعاوز اى حاجه تضيع الوقت أو تتكلم مع حد يطمنك بمواضيع بعيداً عن الكوره والحلم المستحيل أو شبه المستحيل،مع العلم ان النهارده اجازه والوقت هيعدى بتجره سلحفاه عارجه وعندها 180سنه،يعنى هتشيب من الانتظار.
جيت تفتح النت تشوف الاخبار لقيت ناس بتزود قلقك وتشكيل الفريق لسه غير مُعلَن وتعليقات صحابك على الفيس بوك بتزيد من معاناتك النفسيه،بس بردو فضلت تقاوح وتقول "إن شاء الله هنكسب يا رب" حتى لو خسرنا الماتش منبقاش خسرنا اليوم فى اليأس والزعل قبل الأوان
سبت النت وطلعت اقلب فى القنوات اشوف واسمع من هنا وهناك،واغانى بقا توجع القلب وتجرى الدموع وتبا مكسوف مش عارف تودى وشك فين من هيافتك ومشاعرك اللى هتفضحك وسط الناس، وعلشان يكمل الرعب جه بابا"حبيبى" شايل الرسيفر علشان يظبط شفرات القنوات إللى ضايعه بقالها 3 اسابيع و"حبكت "يظبطها النهارده مع واحد صاحبه
طبعاً اتنرفزت وحاولت اعترض لكن مفيش فايده علشان بابا احياناً بيبقا ديكتاتور متعصب لقراراته،وقعدت ابص فى الساعه وكنا بعد آذان المغرب ،صليت وقعدت ادعى ،أدعى ان بابا ييجى بالريسيفر طبعا بدل ما الماتش يضيع عليا

ضوافرى كلها خلصت من القرقضه ودخلت على عقلات الصوابع وقبل ما تخلص قلت اوصل على البوستر الأرضى إللى انقرض بس اتحوجناله،واتصرفت وحاولت واتكهربت ييجى تلات مرات لما شعرى وقف وكله "فدا مصر وماتش مصر" واخيراً وصل وبديت اقلب فى القنوات،فاكرين القناه التالته والرابعه والخامسه والسادسه والتامنه؟؟عؤبال عندكم انا بقا شفتهم وفكوا توترى شويه لما ضحكونى على الاستوديوهات والمذيعات إللى سيبينهم بقالنا 10 سنين ورجعت لقيتهم زى ما هم،الله يحِظهم ضحكونى والله واخيراً لقيت القناه الأولى وشفت الاستاد من تانى
الوقت بيجرى والقلق بيزيد وصوابعى بتخلص من القرقضه،وجه بابا وفصل كل إللى عملته ووصل الريسيفر واتصدمت ان ولا واحده من القنوات الفضائيه إللى بحبها هتذيع الماتش اعتراضاً على موقف وزير الاعلام إللى قلبهم واتصرف من وراهم مع انهم "مفوضينه" يتكلم بإسمهم

وكمان حطينلى شاشه زى بتاعة ايام الحِداد او المصايب، بيفولوا علينا منهم لله، يا دهوتىىىىىىى،انا ناقصه رعب وقلق؟؟!! دا جزاء تريقتى على القنوات الأرضيه،من فات قديمه تاه يا ناس،وسبت بابا فى الريسيفر بتاعه وجريت اوصل البوستر على تليفزيون المطبخ،وتمت العمليه بنجاح ولقيتهم اتسرسبوا واحد ورا التانى وآنسونى فى المطبخ على كراسى ماشى على الارض ماشى المهم نشوف الماتش

الأمهات دول مزاجهم رايق والله!! تخيلوا فى إللى إحنا فيه ده ونلاقى ماما محضره ترمس ولب وفاكهه وعصير،ناقص بس شجره واتنين ليمون ونقلبه فيلم رومانسى ،بذمتكوا حد لسه نفس ياكل فى الظروف دى؟؟؟
وبدأ الماتش وبدأت المعاناه الحقيقيه ومن اول ثانيه وانا اقرا الفاتحه وكل القرآن إللى حفظاه وأدعى واستغفر وأهلل واكبر كل دا فى سرى،لجوه يعنى ويادوب هه ونلاقى الدنيا ولعت والشارع هاج وضرب نار كمان وجووووووووووووووول فى الدقيقه الاولى و59 ثانيه، يا حلاوه يا ولاد!! دا لو مشيوا بالمعدل ده يبقا الجزائر هتنسحب من الشوط التانى
واحده واحده وكالعاده نارنا بتخمد بدرى،والرعب زاد والقلق سيطر عالمكان جوا وبرا التليفزيون ،قلت بدل ما آكل دراعى وادخل على دراع الكرسى اشوف حاجه افرغ فيها توترى وروحت جبت 6 راسات "ثوم" اقشرهم يسهونى شويه،وألاقيلكم بابا "إنسحب" وقال اطلع اشوف فيلم "هندى" احسنلى، وماما وراه بتقول ايه الماتش البايخ ده إللى من غير اهداف، واختى وولاد عمى كل واحد يقول كلمه من ناحيته وبهدلوا اللاعيبه ولا كأنهم كانوا لسه بيهللولهم من شويه

شوفتوا الكارتون بتاع"توم وجيرى" لما جيرى بيخلى توم نايم ويروح يشد شعرات "شنبه" شعره شعره وتقول "تن تن"؟؟ اهو انا حسيت ان دا بيحصلى بالظبط بس فى "قلبى" كأن الحبال اللى بتربطه بالعضلات والصدر بتتقطع واحده واحده ومع نفس الموسيقى التصويريه بتاعة الكرتون "تن تن تن" وصوت دقاته عِلى وبقا يسمع فى ودانى دا كله كوم وشلال حمض الـ
HCL
" فى معدتى كوم تانى،يعنى لو مجتليش قرحه السنين الفايته يبا اكيد جاتلى النهارده

خلص الشوط الاول وخلصت تقشير التوم فى الاستراحه وانا مفتحتش بؤى بكلمه، ما غير إلا فى سرى عمالى أناجى ربنا وأدعيه واقرا قرآن ،وطبعاً حسيت ببرد إلى درجة السقيع والرعشه كمان،دمى اتجمد،والتعليقات الساخره حوالى محطمانى بجد
وقفت أدور على أى حاجه اعملها، ولو كنا خسرنا الماتش كانت ماما هتبقا المستفيد الوحيد فى الليله دى، غسلت الاطباق ورتبت المطبخ وغليت لبن العيال الصغيرين وحضرت الببرونات ،كل ده وعينى عالشاشه وعداد الوقت ولسه بدعى ربنا فى سرى ودموعى بتنقط من كل حته حتى ودانى لحد ما حسيت ان ركبى بتخبط فى بعض ورجلى مش متحملانى بجد و.....انهرت على الأرض

وشى بين إيديى وراسى قربت تلمس الأرض والصوت الوحيد إللى طالع منى نهنهه ونحيب وانفاس متردده بين الشهيق والزفير، مقدرتش استحمل الكلام والتعليقات على اللاعيبه،صرخت فى الموجودين"حرام عليكم،كفايه،الله يكون فى عونهم كفايه الضغط إللى حاسين بيه وانهم لو لاقدر الله خسروا هيبيتوا ملايين فى حزن" كنت عاوزه أروح أطبطب عليهم واحد واحد واقولهم ميهمكوش، بس بردو كنت عاوزه اطبطب على اكتر من 70 ألف واحد حضروا وكلهم أمل وعشم وفرحه وممكن يروحوا مكسورين القلب والخاطر
الكاميرا جابت مشاهد لناس وهى ماشيه بعد الوقت الاساسى على وشهم الحزن وراسهم فى الأرض،وجعونى اكتر.وقفت ورفعت ايدى لربنا " يا رب، متكسرش بخاطرنا، عشمنا فى كرمك كبير يا رب واحد كمان بس يا رب وادينا فرصه تانيه فى السودان"،بقيت اقوم واقعد واركع على ركبتى زى المجنونه
ولقيتنى بردد آخر آيات سورة البقره،ووقفت عند دى" ربنا ولا تحملنا مالا طاقةَ لنا به واعفو عنا واغفر لنا وارحمنا انت مولانا فأنصرنا...." وما كملت الآيه لأن منافسينا مش كافرين والحمدلله،ورجعت اعيدها تانى وتالت وعاشر غمضت عينى وكلمت ربنا " يا رب اجبر بخاطرنا، قريت انه ما عُبٍِدَ الله فى الأرض بأفضل من "جبران الخواطر" ان لم نكن أهل لها فأنت أهل لها،يا رب اكفينا ألم الخيبه والخذلان، يا رب أمرك بين الكاف والنون ،دى بس "كُن" منك وينقلب حالنا من الحزن للفرح ومن اليأس للأمل، يااااااا رب......" كلام كتير مش فاكراه أوى وفتحت عينى على عداد الوقت وباقى أقل من دقيقتين
وجه الجول التانى وصرخنا كلنا، كلنا فى صوت واحد" الحمد لله، الله اكبر" مبقتش عارفه اقول غير الحمد لله والشكر لله،مش قادره اسيطر على دموعى وصرخاتى، حتى ماما عيطت م الفرحه،والصغيرين اللى عمرهم شهور يادوب بقوا يهللوا معانا.
اللهم لك الحمد كله ولك الشكر كله وإليك يرجع الأمر والفضل كله، سبحانك لا نحصى ثناءً عليك أنت كما أثنيت على نفسك
عارفين،انا اتعلمت وعرفت حاجات كتيييييير أوى أوى من الماتش ده
يعنى بالعربى كده...الدروس المستفاده:

اتعلمت انى ممكن اسيطر على اعصابى أو احولها لصوره تانيه غير هدامه وما تأثر عليا أو على إللى حوالى بالسلب، ولو حصل وانهرت يبقا بردو بإيجابيه ،حتى لو حد انهار بجد يلاقى حد جنبه جامد ممكن يقويه ويثبته،مش قصدى على الماتش بس على مواقف تانيه كتير ممكن اللى معاك ينهار او ييأس فيلاقيك جامد جنبه تقويه ويتسند عليك

عرفت كمان انى "مش بياعه" والحمدلله، يعنى مش بسهوله ابيع حد وافرط فيه علشان غلطه او موقف، افتكر له الحلو قبل الوحش وان خطأ واحد او حتى اتنين مش كفايه علشان اهينه وافقد ثقتى فيه، تخيلوا لو كان كل الجمهور باع الفريق وشتمه بصوت عالى وسابوا المدرجات كان ممكن حصل ايه؟؟؟ مش بعيد كان الجزائريين جابوا هدفين تلاته فى الوقت البدل الضايع،اتمسك بإللى إنت مؤمن بيه لآخر لحظه فى عمرك، انا كدا "عذرت" إللى لسه زملكاويه وعرفت ان عندهم أصل...اثبتوا يا رجاله

اتعلمت كمان ان "الأمل" موجود لآخر فيمتو ثانيه فى العمر، يعنى ممكن السكينه تكون على رقبتك وتحس بحرارة دمك من مكان الدبح وبردو تفضل تقول "يا رب" الامل موجود علشان دايماً فى ربنا أدرى بحال العباد،وعلشان إنت بتكون محتاج تاخد الدرس كامل زى كورس المضاد الحيوى كده ولازم تشرب الكاس لآخر نقطه علشان تتعلم صح او تُشفَى بجد

اكتر حاجه اتعلمتها، ان لسانك فعلاً ما بينطلق بالدعاء ويمكن بكلمات جديده عليك وبمنتهى الصدق والإخلاص غير فى اشد لحظاتك معاناه واحتياج، واننا لسه فى أزماتنا ومعاناتنا دى كلها اسلامياً وعربياً علشان مفيناش حد "حاسس بجد وبيدعى بجد" وعرفت ان اجمل وأبلغ دعاء هو......الحمد لله لما تحسها وتطلعها من قلبك

واهم حاجه اتعلمتها من موقفنا ومقارنته فى اول الماتش من آخره.....انك لما تدى حد أمل وتعشمه بيه ويكون واثق فيك أوى وبعدين تخذله دى حاجه ممكن تكون "قاتله" بالنسبه له، قرصة ودان فى حاجه بسيطه،"مجرد ماتش" مش معركه ولا مصير شعب ورغم ذلك حسينا بالخزى والخذلان والعار إللى هينكس راسنا أؤودام بلد عربيه زينا زيها ويكوى قلوبنا ولو للحظات، أومال حالهم إيه إخواتنا فى فلسطين والعراق وتركستان وافغانستان لما بنخذلهم يوم بعد يوم؟؟ وكأن ربنا سبحانه وتعالى بيقول لنا شوفوا بتعملوا فى اخواتكم ايه لما تكونوا قادرين تساعدوهم وما بتتحركو، دا مجرد واحد على مليار المليار من اللى بيحسوه

غيرهم كان عمل مقابر وكتب على كل شاهد قبر منهم اسم دوله عربيه وفيها جمله واحده" وُلِدوا وماتوا دون ان يعيشوا أو يتركونا نحيا"، او احتمال يكون عندهم امل نتحرك فى آخر دقيقتين من المباراه....قصدى الحياه

كالعاده عارفين انى "بفضفض" معاكو بكل حاجه بحسها او تجربه بعيشها،ودى فعلاً كانت "اوقات عصيبه" بالنسبه لى ولكتير غيرى،يكفى انى مكنتش عاوزانا نتهزم على "أرضنا" ولا نطلع عيال "بؤ" وطأ حنك وكلامنا كله فشنك، كان هيبقا شكلنا وحش اوى بس ربنا سترنا والحمد لله

على فكره...انا مش بطيق "تشارلز ديكنز" وعازه أولع فى كل رواياته إللى عندى بس مستخسراها،مكنتش اتصور انى فى يوم هستلف منه اسم واحده من اكأب واعتم واغتت واسود رواياته، ودا يعلمنى بردو اننا فى بعض الاحيان ممكن نستعين "بالأسوأ" علشان نوصل فكره او نشرح وجهة نظرنا

وبالمره بقا هستلف اسم روايه كمان من بتوعه علشان اعبرلكم عن اللى بتمناه وبدعى بيه ربنا لمبارة يوم 18 فى السودان، "آمال عريضه" أو

great expectations

،وربنا يستر وأونكل "ديكنز" ميتطوعش ويدينى بونص على كل روايتين واحده هديه ونلاقيه باعتلنا سوداويته الشهيره "قصة مدينتين"

a tale of two cities

والفريقين يقطعوا بعض فى السودان وتروح فى الرجلين بذنبنا ووقتها هعملهالكم انا روايه طحن بعنوان "قصة مدينتين والتالته إللى راحت فى الرِجلين" واخيراً وليس آخراً

سترك يا رب وجيب العواقب سليمه ياااا رب

اشكركم على صبركم معايا وعليا لحد دلوأت
صابرين- مش اكتر منكم-أبو على

الجمعة، 13 نوفمبر، 2009

ميصحش

مره زمان سمعت حد بيقول "الكبير كبير والنص نص ..نص نص والصغير منعرفوووش" ومع انها تبان كلام "معلمين على قهوه" بس بجد لها معنى وعنده حق جداً إللى قالها ده
عن نفسى مش بحب الصغيرين- فى المقام والقيمه- ولا بحب النُص نُص إللى مش عارفين هم ايه بالظبط وماشيين بطريقة "معاهم معاهم..عليهم عليهم" ولا بحب إنى أقل من قيمتى ومستوايا تحت أى ظرف من الظروف وأصغر نفسى
الكبير العيون كلها بتكون عليه، وتصرفاته كلها متراقبه وتحت الميكرسكوب بتتحلل أول بأول؛ علشان كدا ميصحش "الكبير" يغلط او يرتكب أى حماقه أو يمشى أعمى ورا أى استفزاز ساذج ويخلى شكله وحش
الكبير لازم يكون عاقل وراسى ورزين وتقيييل أوى، متهزهزش أى حاجه، وميديش الأمور أكتر من حقها ولا افعاله أو ردود أفعاله تكون مبالغ فيها
الكبير ميؤلش "كلمه" تتحسب عليه بعد كدا،ولا يعمل حاجه يتكسف منها بعد ما يهدى ويمر عليها وقت ويحس انها مكانتش تصح ابداً تتعمل. افتكر كدا اى حاجه عملتها زمان وبعدين لما بتفتكرها بتتكسف منها اوى وقول لى ايه شعورك؟؟
فما بالك بقا لو كان فى حد شايفك وكمان فاكرهالك؟؟ يا خبااااار، وشك احمر وبقا عرقك مرقك، تستاهل،علشان تحرم وتبا تفكر قبل ما تقول او تعمل حاجه تسئ لك بعدين
أهو أنا بقا مش عاوزانا نبقوا كده،اكيد فهمتوا قصدى على مين، "علينا" طبعاً، وقصدى بـ"نا" دى احنا " المصريين"؛ الناس الكبيره إللى ميصحش تطلع منها العيبه ولا تجيب الغلط على نفسها ولا تبا "محقوقه" لحد
والله العظيم زعلانه أوى أوى من اللى بيحصل ده ومش مصدقاه وبقول جايز تهيؤات.إيه إللى كبر الموضوع كده ووصله للدرجه دى؟؟ مش عارفه
ناس بتحب "تهدى" النفوس وتطفى النار بالبنزين، عبط وخيبه وقلة عقل
حاجات لا تليق بينا كمسلمين او عرب واخوات، او حتى على اقل مستوى كــ"بنى آدمين" وجيران فى منطقه واحده
شكلنا بقا وحش واحنا "بنقطع" بعد كدا زى اتنين ستات فى حوارى من بتاعة أفلام زمان وانتوا عارفين الباقى بيقولوا لبعض ايه
سلوك"غير لائق" لا بينا ولا بيهم، وبالأحرى بينا
ليه نصغر نفسنا ونطلع اغانى وهتافات سخيفه ومعايره وشتيمه وعملنالكم ووقفنا جنبكم؟؟ حتى لو هم "بدأوا" بردو احنا منعملش كدا ولا نرد بالشكل ده
دا ربنا بيؤول "ولا تمنن تستكثر" يعنى حتى لو ساعدت حد متجيش تعايره بيها بعد كدا علشان شكلك وكمان ثوابك ميروحشوبعدين الواحد بيبقا كويس وجدع علشان خاطر نفسه قبل ما يكون علشان خاطر الناس، وعلشان هو يستاهل يكون كويس
أنا لو مكان "مصر" كنت هقف بمنتهى الترفع والتناكه وأبص لكل إللى بيحصل ده "بقرف" لأن دا كله "مش من مستوايا" وما يليق بى ولا بريستيجى ولا مكانتى ،أنا أهم وأكبر وأعلى من كدا ولازم أترفع عن التفاهات دى، دا أنا "يا ولادى" مشوفتكوش اتحمقتوا كدا علشان حاجه مهمه، بتتسرقوا وتتلطشوا وساكتين،قدسكم بتنتهك ومساجدكم بتدمر ونايمين،المسلمين عرايا وجعانين وانتوا ولا على بالكوا،حتى يوم ما "غزه" صرخت متلميتوش أوى كده ولا لفيتوا عالبيوت بشعارات علشان تجمعولها معونه، إيه الخيبه إللى بيقيتوا فيها دى؟؟؟صرفت كام علشان الماتش ده؟؟ على رأى المثل "اقرع ونزهى" والنبى تتلهوا...ولا هتتلوا اكتر من كدا ايه؟؟ دا انتوا بقيتوا ملهيين على آخر درجه...بلا خيبه"
تخيلوا لو "إحنا" من البدايه "تجاهلنا" إللى حصل ولا كأننا شوفناه او سمعناه كان حصل ايه؟؟ ولا حاجه من اللى شايفينه دا كله، لا تهزئ ولا قلة قيمه ولا صوره مشوهه عن العرب المتخلفين إللى خسروا بعض على "ماتش" كوره مش صفقة أسلحه نوويه.
ومكوناش إدينا فرصه لحد يشتغل حريقه ويشعللها

حاجه تزعل بجد، بقينا" همج" حتى فى الرياضه إللى بتهذب الأخلاق مفعولها جه عكسى
الناس اتجنن، لدرجة ان عندى عميل جزائرى لقيته بيكلمنى كأنه خايف بقاله كام يوم وفى الاخر قالها صراحةً، إنتِ ليكى فى الكوره؟؟ قلت له اى رياضه فيها فن تستحق التشجيع بس انا فهمت كلامك وصدقنى احنا مش زى ما إنت متصور، قالى يعنى مهما كانت نتيجة الماتش شغلنا مش هيتغير؟؟ قلتله اكيد مستحيل يتغير، إذا كان اللاعيبه كدا كدا هياخدوا اجرهم
كلنا بقينا متخوفين من بعض وكأن كل واحد مخبى سكينه ورا ضهره للتانى، والله عيب
إللى زعلانه عليه اكتر ان بعد اللى حصل ده لما الدنيا كلها تقول علينا كلام وحش مش هنقدر نكدبهم لأننا قدمنا الدليل بإيدينا
وعلى فكره....بيتهيألى الماتش ده مش هيعدى على خير، مش مهتمه بالنتيجه قد ما مهتمه بيللى هيحصل بعدها بين الناس، مين هيفرح لو حد مات او اتصاب او حصلتله عاهه زى ما حصل قبل كده، مين هيستفيد لما ممتلكات الناس تتدمر والحاجات المصروف عليها من دمنا تتبهدل؟؟
كله كوم بقا وإللى عمالين يتنططوا زى دُرة الفشار دول كوم تانى، إهدوا كدا وبالراحه على نفسكوا شوي، وافتكروا التحذير الربانى" إن الله لا يحب الفرحين" يعنى إللى مزودينها أوى ومش عارفين ان ممكن الرياح تأتى بما لا تشتهى السفن وعلى أد الفرحه هتكون الكسره والكبسه و يا مين يشمت فينا وقتها ويؤولك كنت بتتنطط وعامل نفسك بتاع
والله العظيم أنا نفسى مصر تفوز ونفرح مره من نفسنا،وطول اليوم بقول "يااااااا رب" بس بردو نفسى فى شوية عقل علشان منخربش الامور، ونفسى الناس تبطل "إستفزاز وتوليع" ،العربيات بدأت تطلع من عندنا من امبارح، مش عارفه رايحين يعملوا ايه بدرى كده؟! هيخيموا زى اللاجئين فى الشوارع؟؟ ولافتات بقا مستفزه ومغيظه بجد" يا نكسبها يا نولعا" هتولعوا ايه يا عبيط منك له؟؟؟ بلدكوا وممتلكاتكوا؟؟ افرح فيك يا راجل وانتَ بتسمع الماتش من الراديو فى التخشيبه،إللى زى دول لازم يتلموا علشان العواقب تيجى سليمه والحكايه تعدى على خير
ويا ريت ما تنسوش ان فى فرق كبيييييييييير بين "العصبيه والتعصب" العصبيه تضامن وروح واحده ومع الحق لكن التعصب تباغض وجاهليه على باطل
وبلاش ينطبق علينا اننا بتأخذنا حمية الجاهليه

ربنا يجملها بالستر ويعدى يوم السبت على خير وربنا ما ينكد على حد فينا وكله يرجع بيته بالسلامه ياااا رب
ومتنسوش...الكبير كبير والصغير منعرفهوش،احفظ مقامك ومركزك ومتخلش حد يجرك لمنطقه مش بتاعتك ولا من مستواك
يللا...خد شهيق، وارفع راسك لفوق بأرننه وإنفش مناخيرك ولا كأنك سامع حاجه وقول...أنا كبير أنا كبير 10 مرات
وعلى قول القائل....الكلاب تعوى والقافله تسير وربنا يستر وميطلعش فيهم واحد مسعور يطيح فى الكل ويحولها كلها على مستشفى الكلب للعلاج
والنبى يا رب ما تكسفنا ولا تشمت فينا حد
إهئ إهئ إهئ