بييجي وقت لازم تسكت فيه , وعقلك يقولك ( خليها فى القلب تجرح , بدل ما تبان و تفضح ) .. و أوقات تحس إنك لازم تتكلم .. مش قادر تكتم و تخبي .. وإلا هتنفجر .. علشان متكلمش نفسك و الناس تقول إتجننت .. أو تخلق شخصية من خيالك تعيش معاها و تعزلك عن العالم ويقولو عليك براوي ... يبقى الحل إنك تفضفض .. اللى تقدر تتحمله خليه جواك .. و اللى متقدرش عليه .. ويفيض بيه قلبك و عقلك .. وزّعه على اللى حواليك ... هنا مش مجرد كلام و حكايات ... كل رسالة هي فيض من ( فيوض القلب والخاطر ) ....... أنا / صابرين أبوعلي

الخميس، 26 فبراير، 2009

رجاء خاص جداً



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اعزائى كل الزائرين والزائرات أشكركم بشده على مروركم لهنا واهتمامكم بقراءة ما اكتبه واشكركم اكتر على اهتمامكم بترك تعليقات،


لـــــــكـــن.....أحياناً فى تعليقات بتكون شخصيه شوى وبتحرجنى شويات كتير،المفروض ان اى حد بيسيب تعليق سوا سلبى او ايجابى بيكون عن "الفكره اللى فى الموضوع" وليس صاحب الموضوع انا مش عاوزه اكون قليلة الذوق، بس مضطره اطلب من كل اللى يمر انه ما يترك تعليقات شخصيه محرجه او ممكن تسبب مشاكل لى أو تزعل إللى بحبهم منى وتؤذيهم معنوياً وممكن تؤذينى انا بدنياً

والله العظيم انا حد عادى جداً واقل من العادى، الزياده بس انى "كلامنجيه" وبعرف اتكلم احياناً مع ان فى احسن منى ملايين المرات وبيعرفوا يتكلموا ويكتبوا بس ماسكين نفسهم واكيد ملتزمين اكتر منى وعندهم اللى يشغلهم مش فاضيين زى حالاتى انا بطلب الطلب ده من حضراتكم علشان انا لسه جديده فى موضوع المدونات ده ومبعرفش انظمها ازاى ولا اتحكم فى التعليقات او اى حاجه، يا دوب ببعت الموضوع وانا حاطه ايدى على قلبى لحسن ابوظ اى حاجه وربنا يستر


اشكرلكم تفهمكم ومروركم وكلمات المجامله الرقيقه اللى صدرت من بعضكم ومش هقول غير كلمه واحده " اللهم اجعلنى خيراً مما يظنون واغفرلى ما لا يعلمون" اللهم آمين يا رب العالمين

تحياتنى للجميع

اختكم وبنتكم

صابرين ابو على

هــــــــــى كـــــلــــمـــه

بعد الشر عنكم جميعاً يا رب...مضطره



متخافوش..مش هتكلم عن البلهارسيا لأن بيتهيألى انقرضت من زمان، لكن هتكلم عن حاجه اخطر منها بكتييييير أوى، دا من وجهة نظرى الشخصيه، يعنى ممكن ما تكملوا الكلام للآخر وتمشوا( دا أنا كنت أوريكو شغلكوا لو حد عملها معايا ومشى).
كلامى موجه للشباب أكثر من البنات ،إللى عارفه انهم هيكرمشوا وشهم دلوأت ويبصوا بنظرات غريبه كدا لما يعرفوا الموضوع عن إيه.
من غير ما أطول عليكوا فى المقدمه،أنا بس عاوزه أسأل سؤال خانئنى، إيه الحكمه أو الجمال فى إنك تبآ ماشى ولا قاعد وطالع منك كدا سحابة دخان؟؟ كان نفسك تطلع قطار فحم؟ الحمد لله انهم لغوه علشان بيلوث البيئه. طب إيه؟ نفسك تبآ قريب الرنجه؟! على اساس انها سمك مدخن وحضرتك شخص مدخن بردو من نفس العيله، وتصور ان مع الوقت بيكون فى شبه كبير بين المدخنيين والرنجه! الاتنين مسلوعيين ومسنفين ولونهم غامق وريحتهم مش حلوه،وبردو الاتنين من غير سنان خالص.
مش بؤول لكوا ان الكلام مش هيعجبكوا؟ طب اصبروا شوى واستحملونى للآخر..ممكن؟،،،أشكركم
قريت ان سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام عمره ما أكل ثوم أو بصل فى حياته علشان الريحه وكان بيقول :"إن الملائكه تتأذى مما يتأذى منه البشر"وفى ملكين معانا بشكل مستمر دا غير اللى بيحضرونا وقت الصلاه او وقت ما نذكر ربنا؛فمكنش ينفع أبداً انه صل الله عليه وسلم يؤذيهم بالريحه البشعه دى، تخيلوا حَرَم نفسه من حلال ربنا انزله وكمان مفيد جداً للصحه علشان ما يؤذى الملائكه،طب نقول إيه فى إللى بيؤذيهم عن عمد وبريحه فظيعه مش بتروح بسهوله، طب هتعمل إيه لما تيجى تصلى؟؟ لازم تغسل سنانك بالمعجون أو بالسواك أو تتمضمض بالبيتادين ع الاقل، واحتمال الريحه متروحش كمان.حاجه صعبه أوى.خلاص...بَطَل سجاير وأمرك لله

هؤولك على حاجه تانيه...من السُنَه انك لمّا تدخل على أهل بيتك تسلم عليهم وتُقَبِلهُم"تبوسهم يعنى"، طب إزاى وريحتك كدا؟؟ جايز انت مش واخد بالك لأنك اتعودت، بس فعلاً اللى بيقعد جنبك بيلؤطها أوى،تخيل نفسك بآ بتميل على حد تبوسه يروح هو باعد عنك..يا عينى ع الكبسه،ولو ما بعد يبآ بيجاملك وجاى على نفسه. طب هتعمل إيه؟ تحط معجون وفرشه وغيار نضيف عند البواب علشان توضب نفسك قبل ما تدخل البيت،أو تتخلى عن العاده الجميله دى فى الترحيب بأهل بيتك وتفوتك حاجه حلوه زى دى..أو الحل التانى....بردو تبطَّل سجاير وأمرك لله.
أنا بقا لو جوزى طلع بيدخن وما اقتنع يبطل فهضطر "ادخن معاه" ..يا نعيش سوا يا نموت سوا وكمان يمكن اصعب عليه
بحس ان الغير مدخن عايش كدا عادى وعلى راحته، بيبتسم ويضحك أوى،معندهوش سنان صفرا يخبيها او يتكسف منها، أخينا اللى شغال من زمان بآ تلاقيه بيضحك "لجوه" ولو الضحك غلبه أوى وفتح بؤه، تحس ان فى كهف اتفتح فجأه فى وشه وكمان ريحته غريبه، يعنى كهف وساكن فيه تنين كمان.يبآ يا يبطل يضحك يا يبطل سجاير
أنا طبعاً مش بشرب سجاير..بس كل يوم والله أرجع البيت أشم ريحتها فى هدومى كلها،وبتجيلى منين؟؟ مش عارفه، أنا لو مكان ماما كنت شكيت فىَّ ، أومال المدخن الحقيقى بقا حالته إيه؟؟
طب سيبك من الكبار..ممكن يستحملوا،،لكن تعالى بقا ع الصغننيين، لو عندك نونو عسوله كدا فى البيت وهجمت عليه تقطعه م البوس من بؤه بريحتك دى، هيعمل ايه المسكين ولا هيعترض ازاى؟ هيصرخ ويعيط لما ينفطر ومع الوقت هيتعود ويطلع لك مدخن صغنن تربية ايدك يا فندم،، والله حرام،مش هقترح عليك حلول المره دى بس بُص الفقرات اللى فوق
ممكن أسأل حضرتك سؤال..سجايرك مصرى ولا مستورد؟ هم الاتنين اسوأ من بعض بس قضا أخف من قضا.
يعنى السجاير بتاعتنا دى لو الملكه كليوباترا والأميره ميريت يعرفوا ان اساميهم هتتحط عليها كانوا اتبروا منها، اراهنك لو حتى فيها النُص فى الميه نيكوتين اللى بيؤولوا عليه ده، دى جواها نشارة خشب وقش،لو جارت عليك الظروف وقعدت جنب واحد بيدخنها ممكن يغمى عليك،هم مش بيدخنوا علشان يعملوا دماغ؟ يتكيفوا يعنى..دى بقا مافيهاش ريحة المزاج،يعنى لو راح شم دخان قش الأرز المحروق هيعمل دماغ ويتكيف اكتر من كدا.


جايز حضرتك مُرَّتَبَك كبير ومش عارف تعمل بيه ايه ولا إيه فبتدخن مستورد؟؟ يبقا ربنا يسامحك بجد؛لأن 30% من ارباح الشركات دى بيروح للبرامج العسكريه والتسليح فى بلادها وييجوا يجربوها فينا فى فلسطين والعراق وسوريا وايران واحنا بعدهم وجايز معاهم ان شاء الله من غير مقاطعه،يعنى بنتبهدل وننطحن بفلوسك،اؤولك إيه بس؟!؟
بص..لو طالبه معاك أوى ممكن تدخن "سيجار" أهو قيمه وبريستيج وضرره اقل، وكمان السيجار الواحد هيغيب معاك كتير لما يخنقك وتزهق منه وتبطل تدخين من الملل

مسكت علبة سجاير كدا شكلها حلو وبنت ناس ،قلت أشوف ايه بيعجبكوا فيها..احتمال الشكل، طب جايز عقدة الخواجه لأنها مستورده؟ يبآ أكيد بتكره نفسك وحياتك والدنيا علشان دا إللى بتأكده عبارة"التدخين يؤدى إلى الوفاه" ،وكمان المكونات إللى على العلبه آل "قطران ونيكوتين" ،اسمع ان الزفت والقطران دى حاجات بيرصفوا بيها الطريق مش بتتشرب، أمَّا بقا النيكوتين فلو محتاجله أوى ممكن تاكل "بتنجان" باذنجان يعنى،أعلى نسبة نيكوتين طبيعى موجوده فيه، يعنى هيظبط دماغك ومن غير دخان ولا ريحه. وكمان مفيد وكله حديد يا عم

قلبت الموضوع فى عقلى على كل الإتجاهات مش لاقيه ولا حاجه تقنعنى بالتدخين ده ولا إن المُدخِن معذور لأنه اتعود، دا بيبآ شخص مدمن حاجات وحشه وبيتعالج مش حتة سجاره ،ومش هؤولك بآ"قوة إراده" وكلام مستفز من ده علشان معدش بيجيب معاكو فايده. دا بقا بيشجعكم زياده

بينى وبينكوا انا بزعل أوى لما بشوف حد كويس ويعتبر نموذج وقدوه فى حاجات كتيير وعنده العيب الخطير ده، وممكن العيب ده ينزله من درجة الكمال البشرى إللى ممكن يوصل له، يعنى لو حد ناجح أوى أوى ومتميز وأخلاقه فوق الممتازه ومتدين ووسيم بس...بيدخن، هنا بقا ترجع لأول السطر وتنزل درجات كتيير من الصفات إللى فاتت يعنى العباره هتكون (مش ناجح أوى وعادى مش متميز ووسامته فين دى مع اسنانه إللى بتصفر وبشرته إللى بتغمق وصوابعه إللى بتتحرق وعيونه إللى بتغبش من كتر ما اتعود يغمضها والدخان طالع عليها) أنا ما أقدرش أحكم فى الأخلاق والدين..بس كفايه انه عارف ان السجاير "معصيه" بإجماع كل الشيوخ وبردو مصمم عليها، وبيلغى إرادته ويتبع مزاجه يعنى هواه، والإسلام مفيهوش "هوى"، ربنا بيقول:"فإن لم يستجيبوا لك فأعلم أنما يتبعون أهواءهم ومَن أضلُ ممَن اتبع هواه بغيرِ هدىً من اللهِ إنَّ اللهَ لا يهدى القومَ الظالمين" وأُعيذُكُم ونفسى أن نكون منهم أبداً يا رب ، وكمان الايه الكريمه " وأما مَن خاف مقام ربه ونهى النفسَ عن الهوىَ فإن الجنة هى المأوى" يا رب يكون لنا نصيب فيها جميعاً
بتؤول انك بتتعصب لما تبطلها وبتتنرفز بسرعه..طيب فين أخلاقك العاليه وصبرك وحلمك مع الناس ومع نفسك، دى كلها تهيؤات.صدقنى..(مَن ترك شيئاً فى سبيل الله أبدله الله خيراً منه) خليك عندك يقين وواثق فى كدا،وربنا هيساعدك والله.
هؤول حاجه ممكن تزعلكوا بس معلش...اعتقد ان اللى بيدخن لازم يكون حد جاهل-آسفه فى الكلمه- بس مينفعش حد عارف ومتعلم ومثقف وعرف الاضرار بتاعتها وانها حرام ولساه بيدخن..صح؟؟
ابسط حاجه كان عملها عند أول معلومه انه ياخد العلبه وع التوليت عدل يفرفطها ويفتح عليها السيفون ويكون ده مكانها الطبيعى الى الأبد.
أنا مش عاوزه أكون غلست عليكوا بكلامى ،والله غصب عنى لأنى فعلاً بحبكوا وبتمنى لكم الصحه وطولة العمر مع إللى تحبوهم،صحيح كل حاجه بإيد ربنا وفى مدخنين بيوصلوا ال90 سنه بس احنا لازم ناخد بالأسباب.
لو شفت الفرق بين رئة الشخص الطبيعى والمدخن هتترعب، أنا فكرتها صورة صخره فى البحر من الحاجات الخضره والبنى والزرقا اللى مبقعه فيها.ربنا يعافينا جميعاً يا رب
فى واحد وهو بيموت بدل ما يرفع صوبعه السبابه بالشهاده رفع السبابه والوسطى إللى كان بيمسك بيهم السجاره، والله جد، انا ما أتجرأ واقول انه كدا اشرك بالله لا قدر الله، بس الرسول بيقول "من عاش على شئ مات عليه ومن مات على شئ بُعِثَ عليه" هيؤول ايه ده لسيدنا محمد وربنا لما يسألوه هو رافع صوابع الاتنين ليه؟؟حاجه تكسف
ممكن تعمل اتفاق مع نفسك..فلوس السجاير بتاعة كل يوم دى حوشها واكسب بيها ثواب، يا إما تشترى بيها هديه لمامتك او زوجتك اللى كنت بتؤذيهم من غير قصد، او تحطهم كل شهر فى حساب مستشفى سرطان الأطفال كأنك بتؤول لهم "أنا آسف إنى كنت بساهم فى زيادة معاناتكم بدخان السجاير" او فكر انت فى اى حاجه كويسه.
تعرفوا ان "لندن" نجحت فعلاً فى مشروع "لندن بلا دخان" طبعاً دخان السجاير بس، وكمان "مكه المكرمه" والحمد لله بدءوا المشروع ده وان شاء الله يتحقق .يعنى انت كمان ممكن تنجح وبمنتهى السهوله لو "نويت وعقت العزم" وربنا مش هيكسفك ان شاء الله
دى كلمتى..قلتهالكو علشان فعلاً بحبكم فى الله، ربنا يهديكم ويهدينا يا رب ويجعلنا من المهتدين
"إنَّك لا تهدى مَن أحببت ولكن الله يهدى مَن يشاءُ وهو أعلمُ بالمهتدين" يعنى إللى عندهم استعداد "
صحيح هى كلمه بس طويله حبتين،سامحونى لو غلست عليكو،بس انا متعوده افضفض معاكوهكون فى منتهى السعاده لو عرفت انكم اعادتم النظر والتفكير فى الحكايه دى وهتزيد سعادتى أكتر لو جت لكم الجرأه وبطلتوا تدخين فعلاً

تحياتى وتمنياتى ودعواتى ليكم بالصحه والعافيه وطول العمر
صابرين أبو على

السبت، 21 فبراير، 2009

مـــــرض لـــذيــــــذ



تخيلوا ان بعد سنين عمرى دى كلها اكتشف انى مريضه بمرض مزمن !! والغريب ان محدش يعرف بيجى منين وازاى وعلاجه ايه!!! والأغرب انى بجد سعيده ومبسوطه ومتكيفه جداً جداً مع المرض ده وحاسه انه سبب فى "سعادتى" اللامتناهيه وحبى للحياه-------- أحياناً يعنى
رغم انى كنت عايشه بيه ومش عارفه ولا حتى لما اعراضه بتهاجمنى وأكون بتألم من جوايا بجد ما كنت بشك للحظه واحده ان دا "مرض"، واكتشفت انى مصابه بيه بالصدفه لما سمعت الدكتور وهو بيتكلم عنه، ما اتصدمت ولا زعلت بل بالعكس فرحت جداً لأنه فعلاً مرض لذيذ أوى
أنا طلعت "مريضه بالحنين" ،اه والله جد، حاجه نفسيه كدا اسمها "نوستالجيا" يعنى الحنين للماضى واستدعاء الذكريات والعيش عليها.
بذمتكوا فى مرض أحلى ولا ألذ ولا أطعم من كده؟؟! وليه بيسموه مرض اساساً!! هى كل حاجه حلوه فى حياتنا لازم يطلع لنا إللى يشوهها؟؟!! غريبه الناس دى
فعلاً حنينى للماضى أكبر بكتير من شوقى للمستقبل

الماضى بالنسبه لى يعنى أمان وراحة بال وسكينه ومنتهى السعاده، حتى لو فيه احزان فخلاص انتهت ومعدش اخاف منها ، الماضى فيه صورنا وصور إللى بنحبهم متجمعين ،لما تغمض عيونك وترجع لورا بتشوف كل الناس اللى بتحبهم، الصوره مليانه، زحمه ودفاينه وليها مليون ذكرى تستدعى أعذب الابتسامات علشان تداعب شفايفك وتسعد قلبك. لكن المستقبل الله اعلم بيه...مين هيكون موجود ومين هيفارق محدش عارف، ولو غمضت عيونك علشان تحلم بيه هتبقا قلقان ولو اتخيلت اشخاص هتشوف علامات استفهام موجوده بدل الملامح. مين دول؟؟ من زمان ولا من دلوأت ، يبقولك ايه؟؟ ولا جايز تيجى تحلم متلاقيش نفسك هناك وتسألأ سوؤال غريب...هو انا هفضل معاهم علطول؟؟!!

الماضى اطمئنان ودفا لكن المستقبل غموض وقلق وخوف

الحنين حلو لكنه مؤلم بجد؛ لما دايماً تكون مشتاق لحاجات معدش لها وجود واختفت فى زحمة الحياه ، ولما تكون مضطر تعيش وانت مغمض عنيك علشان تفضل فى الماضى وما تصحى على حاضر ومؤلم كمان لما تدور على شريكك فى الذكرى ما تلاقيه او يكون مشغول او حتى ما بقى نفس الشخص بتاع زمان
تفتكر الطفوله والولدنه والمراهقه ولمتك مع اخواتك وزمايلك واولاد الجيران وحركات وشقاوة زمان ، حتى صعوباته بتوحشك من اول الواجب اللى نفضل نكتب فيه لحد ما ايدينا توجعنا لحد شنطة المدرسه الــ10 كيلو
بيتهيألى انا أكتر واحده فى الدنيا محتفظه بـ" فتافيت من الماضى"، واكتر حد عنده علب وصناديق وشنط فيها "كراكيب من زمان" ؛كراسه من ايام المدرسه، او ورقة شيكولاته كسبتها فى رهان، او رباع و انصاص جنيه اخدتها علشان اجابه صح وماضى عليه الاستاذ، وكمان ورقه مكتوب عليها تاريخ ويوم وملفوف فيها خصلة شعر بيبى اتولد فى العيله، او ورقة نتيجه حصل لى حاجه مميزه فى اليوم بتاعها، اصداف من شط بعيد لصيف عائلى رائع ، او قصصنا واحنا اطفال ،لعبه مكسوره، قصقوصه من فستان فرح ماما اللى نفسى ألاقى زيها ،او جواب جالى من زمان ، منديل فيه دموع غاليه، جرايد ومجلات قديمه ،طوابع بريد وعملات من عشرات السنين كانت مع جدى الله يرحمه وادهالى ، صور ابيض واسود لناس حتى ما حضرت وجودهم لكن بحبهم علشان من زمان
بحب الماضى يكون فى خيالى وقلبى وبين ايدياولما امدها ألاقيه،و اشم ريحته فى كل حاجه

مدمنه على الكتب القديمه إللى ورقها اصفر وحتى لو على الرصيف بنزل لها واقعد ادور فيها بالساعات ولا يهمنى ، تعرفوا ان عندى القصه اللى كتبها الريس جمال عبد الناصر وهو فى الابتدائيه وبتوقيعه كمان، وكتب من الثلاثينيات والاربيعينيات بتتفصص لما حد يلمسها ومش عاوزه اعملها اغلفه جديده ولا أرممها علشام جمالها فى انها فعلاً قديمه
شوف كام ايد مسكتها وكام واحد قراها وخط فيها كلمه او ملحوظه،دا كان فرحان وغيره زعلان، دا ضحك وغيره بكى، وياترى وصلتنى ازاى وليه اصحابها باعوها، جايز محتاجين فلوس او يمكن ماتوا والورثه مش بيحبوا القراءه، او جايز مامتهم قالت لهم " يا أنا يا الكراكيب دى فى بيت واحد" واتخلصت منها من وراهم

كل فتفوته او كركوبه بتحكى اكتر من قصه، لو بموت من الخنقه والزعل كفايه افتح حتى علبه واحد علشان اسرح مع إللى فيها وكأنى دخلت "آلة الزمن" إللى لو حقيقى لقيتها هختار أروح بيها للماضى مش للمستقبل


بعشق الأفلام الأبيض واسود وزمانها وادبها، تبقا بتتفرج من غير قلق ان يفاجئك مشهد مقرف او كلمه مقززه، ولما تحصل حاجه كدا ولا كدا يكتفوا "بالتلميح" علشان يعرفونا ان البطله عملت عامله "سوده" يعنى الدنيا تمطر بشكل غريب مع انهم فى الصيف وتلاقى برد ورعد، ولا حاجه تتكسر من غير سبب وتيجى الست "فردوس محمد ولا امينه رزق " تحس ان قلبها انقبض وتقول "يا ساتر يا رب" وانت بقا تستنتج بأدب مش بأباحه وتصريح زى بتوع اليومين دول،طول اليوم مش بفتح غير على "روتانا زمان" أو طرب ،فاتن حمامه وشاديه وماجده ورقتهم الجميله المسهوكه ورشدى وسرحان والشناوى وحمدى ورمزى وسراج منير وسليمان نجيب والنابلسى ومارى منيب والقصرى وزينات صدقى والعسوله ميمى شكيب، وفريد وروعة اغانيه لما يقولك "بنادى عليك" وعبد الوهاب وحليم وثومه واسمهان والرااائعه ليلى مراد والحب جميل وفيروز على شط اسكندريه لما راماها الهوى...يا خبر يا خباااار، حتى الاغانى الشعبيه بتاعة زمان فى منتهى الرقى والجمال، فاكرين محمد قنديل وعبد المطلب ومحرم فؤاد ومحمد رشدى وطه، واحد يقولك يا حلو صبح يا حلو طًل والتانى يعاكس شباك الحلوه وشجرة فكهتها اللى طارحه على خدودها وطِلِب يقولك الوصل جميل حلو يا محلاه واخينا اللى عاوز يعمل لها قلبه ابو الحيارى شارع وحاره ويبنيلها عشه بالنى الاخضر وحبه حبه تصبح عماره.... حل ازمة السكن

فى أحلى من عربيات افلام زمان البويك والكاديلاك والكريسلر؟؟ حاجه جامده آخر حاجه؛كل حاجه بتاعة زمان بترجع تانى، حتى الموضه فى اللبس والاحذيه والشنط ، وممكن البنات يلاحظو دا فى فساتين ماماهاتهم وشنطهم وحتى الالوان، زمان يعنى أصاله ورقى وذوق وفن راقِ، وكمان لبس الرجاله بتاع زمان رجع بألوانه ونقوشه دلوقت
كتير من اللى يعرفونى بيقولوا علىَّ "قديمه أوى"، لما حد يدينى ورده او شجرة الفل تطرح علطول بشبكها فى شعرى زى ممثلات زمان، شعور لذيذ بجد، بحب المتاحف والجاليريهات ومعارض اللوحات والأوبرا وكنت بستنى حفلة السبت بفارغ الصبر واعرف الاوركسترا الضيفه واحياناً كنت بسجل الحفله ، منكم فى حد دلوقت ممكن يليق فى بدلة "الريدنجوت" بتاعة السهره بقميصها التحفه فى سهرات زمان واحياناً تشوفها فى الاوبرا دلوأت؟؟ معدش فى حد يليق فيها، دى عاوزه واحد قيمه وسيمه، حاجه كدا من بتوع زمان، ناس ملامحها فيها رجوله وخشونه مش الهرمونات اللى بوظت الدنيا وخلت الولاد اجمل من البنات وحاجه معيله خالص
حتى فى الديكور والفرش رجعت الأنتيكات والستاير الملس والدرابيه بتاعة زمان ، وتابلوهات الأبيسون والكانافاه، حتى نانسى عامله تسريحه من بتوع زمان فى الكليب الجديد.....بتفهم

زمان كان كل حاجه لها معنى وجمال خاص بيها وطعم تتلذذ فيه، شوارع فاضيه وناس صوتها واطى واخلاقها عاليه ، فنانيين وكُتَّاب وأدباء وشعراء ومطربين وكأن المتميزيين كلهم اجتمعوا فى عصر واحد علشان يستاهلوا بعض واحنا ما نستحق حد منهم، شاورولى كدا على حد زى السباعى ولا عبد القدوس ولا الشرقاوى او الاخوين اباظه او الحكيم او المازنى او ابو شادى، ممكن تعد لحد الصبح وبردوا ما يخلصوا، ولا فى نحات او رسام مشهور زى ناجى او مختار؟؟؟!!
عارفين... انا بكتب وحاسه انى متخدره و مزاجى عالى وانا بفتكر الناس دى وزمنهم الجميل، وبحاول "اتمحك" فيهم واتعرف على ناس كبار السن
لما عرفت ان فى مكان معين فى النادى لكبار السن هم اللى اختاروه على مزاجهم وبقوا يتجمعوا فيه بقيت اتطفل عليهم، كانوا بييجوا الصبح بدرى ويقعدوا فى آخر النادى، بنزل قبل ميعاد الكليه بكتير وادخل من الباب الخلفى واتعرف عليهم وافضل اتكلم معاهم ما افوق غير والوقت سارقنى، جدات بيشتغلوا بالإبره او بيحكولى حاجات ممتعه وجدود فى منتهى الجمال، والله منهم ناس كانوا متطوعين فى حرب 56 وما بعدها وورونى صور من ايام العدوان ،وواحد فيهم ورانى "دعوه ملكيه" من الملك فاروق كان باعتها لوالده لحضور عشاء رسمى،حاجات كنت لما بشوفها أو ألمسها بتسحر وانبهر بيها


من كام سنه كدا طلبت من المصور يعملى صورى ابيض واسود عارفين قال لى ايه " انت عاوزه ترجعينا لأيام الفقر ليه؟؟" بقا زمان بكل ثرائه فى كل المجالات وحتى فى علاقات الناس ببعضها كان فقر؟؟؟!!! اكيد هو مش عارف بيقول ايه

نفسى اعيش أيام زمان، حتى لو فى فيلم ابيض واسود، وابقا واحده من بنات "البيوتات " يعنى اتعلم من منازلهم، الاساسيات وبس، دين وعربى وحساب وانجليزى وفرنساوى، وكمان بيانو- اللى حاولت اتعلمه وفشلت بسبب المدرس، لو سعد عبد الوهاب اللى بيعلمنى كنت اتعلمت- وكمان احترف كل اشغال الإبره والخياطه واعمل فساتين زى بتوع زمان، والله العظيم مره جبت قماش ورسمت وقصيت وخيطت فستان تحفه كنت بقلد مريم فخر الدين وكنت لسه فى الثانوى
بغير من بتوع زمان أوى وعاوزه اقلدهم فى كل حاجه واى حاجه---- جميله وبس

فاكرين يوسف بك وهبى ولغته العربيه الفصحى والريحانى وخفة دمه، ولما حد يؤولك " إذن، يجب ان---أو يتحتم علىَّ مش عارفه ايه كدا" ولا يؤلك " هالبت ما انت ..." حاجات غريبه كدا، تحس ان لهم لغه خاصه بيهم، على رأى اللى قال، لغة الناس المستحميين علطول وشعرهم بيلمع
هتستغربوا لو عرفتوا انى معجبه جداً بفيلم من بتوع اليومين دول "الأستاذ خصوصى" وكل ما يتعرض بشوفه، ويا سلام لما يتكلم بطريقة زمان ولما ويركز على حرف ال"ص" فى كلمة "صدئينى" ويغنى لها تحت الشباك "نهارك سعيد يا خلى" ويعاكسها بقوله " يا فبريكة الكرمله"،،،،عسل

لو الدكاتره محتارين فى سبب "مرض الحنين " ده انا ممكن اساعدهم علشان يعرفوا اسبابه :
** بالنسبه للجماعه القُدام فأكيد علشان اللى جرب طعم حاجه حلوه بيفضل دايماً يفتكرها ويستطعمها فى بؤه ولو بعد 50 سنه مش هيلاقى لها بدل لأن زى ما بيقولوا " إللى يروح مبيجيش أحسن منه" يا بختهم انهم جربوا الحلو

**أما بالنسبه لنا بقا جيل الثمانينات وما بعده او قبله بشوى فدول "المظاليم" التايهيين، كائنات طلعت فى وقت غريب، زمن التيه، لا قدوه ولا مثل أعلى ولا بطولات تغذينا ونتغنى بيها ، مفيش أى حاجه حلوه فى أى حاجه
انفتاح بقا، كله مستورد وهوجة افلام مخدرات او راقصات ، اغانى هابطه ومعانى مقرفه ،وشوارع زحمه وناس صوتها عالى واخلاقها ------ انتوا عارفين
إللى فينا لقى حد ينقذه وياخد بإيده بفضل ربنا ويعرفه الفرق بين الأصل والتقليد وقارن صح أكيد اختار صح وفضل محتفظ بطباع زمان حتى فى سنة 2009 وحتى لو قالوا عليه قديم وعايش بأفكار زمان، أما بقا المساكين إللى تاهوا فهتلاقيهم كتير فى المدارس والجامعات والشوارع "عايشيين وخلاص" مفيش حاجه فى بؤهم ولا قلوبهم لها طعم يتحس، لا عارف هو مين ولا عاوز ايه ولا جه الدنيا ليه--- هى كدا وأيام وبنعيشها
فى حديث عن سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام فيما معناه ان إللى يتخلى عن أصله " كالمُنبت فى الصحراء؛ لا أرضاً قطع ولا ظهراً أبقى" يعنى تايه فى صحرا لا وصل لهدفه ولا احتفظ بالدابه اللى هتوصله للهدف ده، دا لو عنده هدف أصلاً

بحس بسعاده لا توصف لما اعرف حد "ذواقه" للفن القديم او بيحب القراءه وعارف قيمة الكتاب ، ولما بشوف حد لسه بيسمع فيروز او نجاة او ورده ، ولا تبان على ملامحه علامات الاستنكار والقرف من شوفته لتقليد اعمى من حد مدعى ما يعرف قيمة ماضيهتحيه منى لكل "عقل حديث" لازال يستطعم كل قديم، ولكل "عقل قديم" يمكنه استيعاب ما هو حديث

تعبتوا مِنى؟؟ معلهش؛ انا كده لما بفتح فى الكلام وخصوصاً عن زمان مش بعرف اسكت وممكن أملا صفحات واعملهالكو مسلسل طويل الأجل
عموماً كفايه عليكو كدا، دى مجرد فكره لحضراتكو عن طريقة تفكيرى علشان ما تستغربوا من ردودى على بعض الرسايل او افكارى "القديمه" فى بعض المواضيع إللى حضراتكم بتطرحوها

اللهم أن لم يكن هناك نصيباً من لقاء الدنيا فأملى ورجائى أكبر فى لقاء الآخره
اللهم الملتقى الجنه...اللهم الملتقى الجنه

مع خالص تحياتى وتمنياتى بدوام التوفيق واستمرار التواصل حتى آخر العمر

،،،، بنتكم واختكم،،،،،،
صابرين أبو على

SABRINA ABU ALI سابقاً

الخميس، 19 فبراير، 2009

حافظة النقود أنستنى طريق الصمود






رأيت فيما يرى النائم أن هاتفًا صاح فينا بصوتٍ هزَّ البلاد وزلزل العباد، يا خيل الله اركبي.. يا خيل الله اركبي.. حي على الجهاد.
فانطلق آلاف الشباب إلى حيث يأتيهم الصوت، كلهم يقول لبيك.. لبيك، كلنا فدى الإسلام والأوطان والخلان في كل البلاد.
فقال لنا المنادي: جزاكم الله خيرًا عن الدين والوطن والعِرض، لكن جيشنا له شروط!! فصِحتُ من بين الناس قائلاً: اشترط ما شئت فقد بعنا أنفسنا لله، وكل شرط يحقق هذه الصفقة نحققه، فهات ما عندك.
فقال لنا: خمسة مطالب، من فعلها انطلق معي للجهاد وإلا رجع!!
فصاح الجميع: هات ما عندك واطلب ما تشاء.
فقال المنادي: لا يصحبنا إلا من حفظ سورتي الأنفال ومحمد لأنهما أناشيد المجاهدين. فنظر بعضنا إلى بعض، ثم قلنا له أكمل... أكمل وأسمعنا ما عندك أولاً.
فقال: لا يتبعنا في معاركنا إلا من صلى الفجر اليوم في الصف الأول، وأدرك تكبيرة الإحرام، فطأطأت رأسي؛ لأنني اليوم بالذات أدركت الإمام في التشهد الأخير وقبل التسليم.
ثم صاح المنادي قائلاً: لن ينال شرف الجهاد معنا إلا من يحفظ عشرة أحاديث في فضل الجهاد، بسندها ومتنها؛ ليستشعر شرف الجهاد الذي خرج يبيع نفسه لله من خلاله.
فأخذت أسترجع ما أحفظ، فما وجدتني أحفظ إلا حديثًا أو حديثين، إن تذكرت أحدهما كاملاً لا أظنني أتذكر الآخر.
فقال المنادي: بقي شرطان، لا يصحبنا إلا من كتب وصيته وتركها لأهله، لأنه لا وقت عندنا الآن لكتابة الوصايا، فتذكرت أن عليَّ لفلان أموالاً هنا ولفلان أموالاً هناك، وأحتاج لأيامٍ لأتذكر الديون الأخرى، ناهيك عن أقساط ومستحقات و.. و..

فصرخ المنادي: قاطعا عليَّ تفكيري وشتاتي في الدنيا التي أهلكتني ومزقتني، وقال: الشرط الأخير ألا يصحبنا إلا من كان مثل المجاهد في حياته، فكما سهر المجاهدون على ثغورهم يحرسون، بات هو مع من كانوا في بيوتهم يصلون، وسهر يقلب أوراق المصحف كما سهر المجاهدون يقبضون على بنادقهم.
وما إن تلا الرجل شرطه الخامس حتى انسللت من بين الناس قبل أن يتمَّ كلامه حتى لا يفتضح أمري.

وبعد أن ابتعدت خطوات عن الرجل تلفتُّ ورائي فإذا الآلاف على أثري، كلهم رجعوا إلا عددًا قليلاً وقف مع المنادي، فأشفقت عليه أن يعود ببضع رجال وقد كان معه الآلاف فوقفت وقلت له: يا أخي هل لك أن تتنازل عن شرطين أو ثلاثة؛ حتى لا ترجع خائبًا بلا عدد يفرحك أو جيش يؤازرك؟
فابتسم الرجل وقال: لا يا أخي، فمعاركنا اليوم ليست بحاجة إلى أجساد بقدر ما هي بحاجة إلى عبَّاد، وهي معركة قلوب وطهارات، وليست معركة مدافع وآلات.
ثم قال لي: ولم لا تغير أنت من حالك لتلحق بنا؟
قلت وهل تنتظرونني حتى أتغيَّر؟
فقال: القوافل كل يوم تمر، والمعارك مع الباطل لن تنتهي حتى تقوم الساعة، فإن فاتك ركب اليوم، فأدرك ركب الغد، لكن حذار أن يفوتك كل الركبان، ولات حين مندم.
ثم انصرف وهو يقول لمن معه: هيا يا إخوتاه فلمثلكم تتنزل الملائكة، وعن مثلكم يدافع الله عز وجل، وعلى أيدي أمثالكم يأتي النصر.
أما أنا فنظرت حولي فرثيت لحالي وبكيت، فقال لي أحدهم: لا تراع، غدًا نلحق بهم! فصرخت في وجهه قائلاً: منذ عشرات السنين ولم يأت الغد الذي تتحدث عنه، حتى أوشكت قوافل خيل الله أن تنتهي ولم نحجز لأنفسنا فيها مكانًا بعد.
ثم أخرجت حافظة نقودي لأخرج منها ورقةً أكتب عليها وصيتي، ففاجأتني صور أبنائي، وخلفها بعض الأوراق المالية، فنسيت الوصية ونسيت الجهاد ومضيت لحالي، ثم استيقظت!!
---------------
* بقلم الشيخ خالد حمدي.
* من علماء الأزهر الشريف.

الأربعاء، 18 فبراير، 2009

أولاد و...بنات



بنات و أولاد

تخيل نفسك واقف أؤودام باب غرفة الولاده فى انتظار المدام والمولود السعيد، منتهى القلق والعصبيه وممكن تكون بتقرقض فى ضوافرك كمان وقربت تدخل على كوعك، ويخرج لك الدكتور أو الممرضه تقولك " مبروك يا أستاذ، بنوته زى القمر" طبعاً لو دا أول مولود هتفرح أوى حتى لو جبت قرد، أهو حاجه هتؤولك يا بابا وخلاص، وهتدى الممرضه حلاوة الخبر الجميل وممكن تاخدها بالحضن كمان
تخيل بقا تانى مره وواقف نفس الوقفه (بس قلقك قل علشان اتعودت) وفى قلق من نوع تانى ظهر جواك ،عقلك الباطن بيصرخ " يا رب ولد"، وتخرج لك الممرضه تؤولك الجمله إياها" بنوته زى القمر..تتربى فى عزك" المره دى هتبص لها بلا تعبير وتقول لها " متشكر" وعادى، صحيح هتؤول الحمد لله، بس "حمد الكاره" بتاع " الحمد لله الذى لا يُحمَد على مكروه سواه" محدش يتحمق ويقول "لأ" والله بتحصل
يا سلام بقا لو ربنا كتب على حضرتك نفس الوقفه ونفس الكلام ونفس نوع المولود، وقتها الدم هيروح من وشك وتتحول إلى الشحوب وممكن تاخد ركن على جنب تعيط فيه علشان محدش يشوفك، طب ايه رأيك بقا لو اتكرر الموقف للمره الرابعه؟؟!! سامعه ناس فيكم بتقول " بعد الشر فال الله ولا فالك يا شيخه"، وقتها بقا مش هتتكسف وممكن ترقع بالصوت أو تنتحب بصوت عالى، و حتى لو ظروفك متيسره "مش هتعمل سبوع ولا عقيقه وهتقول خليها فى رقبتها لما تكبر هى تعملها لنفسها".
يا ترى بقا لو الموقف ده كان متكرر بس مع فارق هام جداً.........اختلاف نوع المولود،" مبروك جالك ولد" وقتها هتطير من الفرحه وممكن تزغرد وتوزع بقشيش عالرايح والجاى وإللى يقولك كفايه عيال كدا هتصرخ فى وشه وتقول له ربنا يزيد ويبارك،وهتعمل سبوع وعقيقه حتى لو استلفت، ما هو "الولد" مش أقل من اخواته إللى سبقوه..نفسيته تتعب يا عم.
انا مش بحكى موقف كوميدى، انا بقول واقع من الحياه، ناس كتير بتكره أو نقول بتخاف من خلفة البنات، واحده ماشى، اتنين معقول، تلاته تحط ايدها على قلبها وتقول ربنا يستر، اكتر من كدا حراااااااااااام وليه كدا بس يا رب!!!
انا شفت وحضرت مواقف من دى كتير؛ اقربها واحده قريبتنا، مال وجاه واسم عيله وجمال ، ربنا وعدها بـ"البنت السادسه" قبل رمضان، طبعاً خافت تروح تعمل سونار وقالت بلاش تنكد على نفسها وأهلها واهل زوجها من بدرى، خليها تعرف نوع المولود وقت الولاده، والله يادوب سمعت انها جابت بنت وجالها "جلطه" متخيلين؟؟؟؟!!!!! ماما لما شافته رجعت حزينه من المنظر ومن الغم إللى بقا فيه البيت كله، غم البنت السادسه وغم الشلل إللى أصاب مامتها إللى لسه فى عز شبابها وجمالها.
واحد تانى بيبلغ حماته فى التليفون ان بنتها إللى هى مراته جابت البنت الرابعه والحوار كان " آه..بنتك جابت الرابعه، هسميها رابعه ان شاء الله" طبعاً نبرة صوته خليط من الاستهزاء والسخريه والحسره.
حتى أمثالنا الشعبيه ما نصفت البنات، فى مثل بيقول " يا مخلفه البنات يا شايله الهم للممات" ، ومثل تانى بيقول على لسان الوالده " لما قالوا دى بنيه هدوا حيطان البيت علىَّ ولما قالوا دا ولد اتشد ضهرى واتسند" ، والظريف بقا إللى بيقول " ربنا يدى الخايبه ولد علشان تقعد وتعمل حجته" ودا بيدل على مكانة الولد وغلاوته عند مامته قبل باباه، كوسه،ييجى جوزها يلاقى البيت فوضى ومفيش غدا، ليه؟؟ اصل الواد كان بيعيط وعاوزنى اشيله طول اليوم ( لو بنت بقا كانت تتفلق واكسر للبنت ضلع يطلع لها عشره)، أصل الواد كان نايم وكنت قاعده أتملى فى جمال ولى العهد، مع انه ممكن يكون واخد ولاية عهد الخيبه والفشل والميوعه، بس بردو اسمه...ولـــــــــــد
ورغم كل الكلام إللى بنقراه وبنسمعه فى القرآن الكريم والسنه الشريفه عن البنات وعدم التفريق فى المعامله بين الولد والبنت يظل المجتمع محتفظاً بكل أفكار الجاهليه تحت عباءة الاسلام، عمرك ما شفت فعلاً حد وشه "إسوَّد " من الحزن لما سمع انه جاب بنت ، صدق فيه قول الله تعالى " وإذا بُشِر أحدهم بالأنثى ظل وجهه مسوداً وهو كظيم ،يتوارى من القوم من سوء ما بُشِر به أيمسكه على هون أم يدسه فى التراب ألا ساء ما يحكمون" الآيات 58 و59 من سورة النحل
الآيه بتتكلم عن الناس فى الجاهليه، وان البنت وقتها كانت "مذله وعار وهوان"، لكن لسه فى ناس "مسلمين" ولهم نفس التفكير ، فى تصورهم ان البنت مصيبه لازم التخلص منها فى أسرع وقت ممكن وعند أول فرصه متاحه بدل ما تفضل شايل همها طول العمر.
تعرفوا..فى ناس من المتجوزين جديد بيتمنوا أول مولود يكون "ولد" علشان قلبهم يرتاح ويطمنوا، لو جه بنت او اتنين بعد كدا مش مهم، فى مثل بقا طلعوه علشان "يواسى" إللى تخلف بنت الأول بيقول "إللى يسعدها زمنها تجيب بناتها قبل صبيانها" وخد بالك مش بنت واحده لأ دول "بناتها" مسكينه...زمان إللى ألفت المثل ده واحده بتطبطب على جوز بنتها لما المحروسه جابت له الرابعه أو الخامسه.
فى نا بقا بيقولوا حديث عن سيدنا رسول الله صل الله عليه وسلم بيقول " خيركم مَن بكر بأنثى".شوفتوا الجمال


واحده جارتنا مسيحيه عندها بنتين وحالاً بقت حامل علشان تجيب الولد، وكانت تعبانه جداً والجنين فات ميعاد ولادته بفتره كبيره من سوء حالتها النفسيه، والدكتور قال لازم عمليه وهى مرعوبه تولد "خايفه يكون النونو بنت تالته" وكانت كل ما تشوفنى تقولى " صلى علشانى ربنا يدينى الولد" والله كنت بدعى لها من كل قلبى وبقول يا رب اجبر بخاطرها ومتكسفهاش.....البنات بقة حاجه تكسف.

عندهم حق، ما هى البنت دايماً لازم تكون مسؤله من أبوها أو أخوها أو زوجها أو ابنها، لازم يكون فى وصى عليها يمشى امورها ويتخذ القرارات بالنيابه عنها، تعيش عاله على حد منهم مع ان الاسلام قال يكون لها ذمه ماليه مستقله، لازم يكون لطموحها سقف ولأحلامها حدود وعلى كلامها رقيب، لازم تستنى حد كبير علشان يمسك ايديها ويعديها الشارع، لازم حد يدير حياتها علشان "هى" كائن اخرق وتصرفاته حمقاء،لازم تفتح عينك عليها علشان ما تجيب لك العار..... أكيد دا التفسير والحجج إللى بيفكر فيها كل إللى مش بيحب خلفة البنات.
أحياناً بتخنق وبتمر علىَّ أوقات بكره فيها انى بنت بسبب افكار غريبه وهزار بايخ زى "لا عقل ولا دين" وانتوا مليتوا النار،لو فهموه صح وعرفوا مواقفه مش هيرددوه عمال على بطال.
بيتهيألى إنى لو اتنفست فى بحر عسل طعمه هيمرر من المراره والغصه إللى جوايا، مع انى مش من المطالبين بالمساواه ولا عمرى حبيت الكلمه دى، عندنا فى الاسلام كلمه احسن منها ..."العدل"، العدل فى المعامله والتفكير وحرية الإختيار والحياه.
لسه فى ناس بتقول "ولد وبنت"، ولسه غلطة الولد "تجربه وخليه يعيش حياته" وهفوة البنت " عار تتحاسب بيه طول العمر" ، لسه فى ناس بتفكر بطريقة ان البنت متخرج من بيت ابوها غير على قبرها أو لبيت زوجها، وانها ملهاش بعد شهادتها الأساسيه انها تفكر فى دراسات عليا ولا شغل ويكون الخيار محصور بين اتنين " يا تتجوزى يا تموتى" والخيارين ملهاش يد فيهم، والحل انها تقعد حاطه ايدها على خدها فى انتظار دورها فى طابور تقرير المصير.
مقياس النجاح فى حياة البنت غير حياة الولد، الولد كل حاجه نقول له برافو هات مع عندك ،جرب ده وده وحاول والفشل مش مهم هتنجح مع المحاوله، البنات من مره واحده ، الشوطه إما بجول أو بطرد وأوقات تجيب جول ويتحسب لها اوف سايد...الحكم عاوز كده ويتحرق الجمهور، أما بقا شوطة الولد...براحته، وإللى تفوت يلعب غيرها ومن غير حارس مرمى كمان...ايوا يا عم، ما إنت ولد بقا.
النجاح بقا عند البنت مختلف تماماً، مهما تفوقت وانجزت فى مجالات مختلفه، ومهما كانت ثقتها بنفسها كبيره ، بردو لما بتوصل نهاية الطريق تلاقى لافته كبيره مكتوب عليها " أنتِ فاشله وحياتك بلا قيمه ووجودك عديم النفع" ما دمت لم تحققى ما نريده "نحن" وليس "أنتِ".
وقتها البنت ممكن تبص وراها تشوف إللى فات فى حياتها وتراجعه..فجأه ما تلاقى شئ والكلام أثر عليها ومحى كل أثر ليها فى الحياه وكأنها كانت ماشيه حافيه فى الصحرا فى يوم عاصف،،،،، لا أثر ..لا ثبات.
النجاح اللى المجتمع بيعترف بيه للبنت موجود فى مكان واحد بس.............
اه لو تشوفوا فعلاً نماذج من أعداء البنات وخلفتها، ممكن لو ما مسكت نفسك شوى تتهور عليهم وتطيح فيهم ضرب، والأغرب ان فى منهم "ستات" وجدات وأمهات، ومع ذلك تسمع كلمة بنت تتعفرت ويلبسها جنى ما يطلع غير بخلفة الولد.
كله نعمه وكله خير من عند ربنا، فى ناس مش طايله حاجه خالص ونفسها فى ريحة عيل، بس تقول ايه على بنى آدم لما يتنمرد، قال ايه " الولد بيشيل اسم ابوه" اومال البنت بتتسمى بإسم مين؟؟ولا بتشيل اسم الجيران؟؟ لما تكون البنت حد محترم ونموذج كويس وناجح مش اسمها بيتعرف وبردو بتخلد اسم باباها وعائلتها كلها ، يمكن اكتر من الولاد كمان
.
عمرى ما سمعت عن بنت بتشتغل بلطجى ولا قاتل ولا حرامى ولا نصاب ، ولو فى نماذج كدا يبقا حاجات بسيطه جداً قياساً بعدد البنات فى مجتمعنا، ولو أخدناها نسبه وتناسب يبقا المفروض نسبة الفشل الأعلى تطلع من العدد الأكبر، الحاصل هو العكس...عدد الفاشلين وال.... فى الأولاد اكتر بكتير من البنات.عمرك شفت بنت محترمه بترجع بيتها وش الصبح فى الوقت إللى دا شئ عادى وطبيعى جداً من الولاد رغم ان الرسول عليه الصلاة والسلام "نهى" عن تواجد الشباب والاولاد خارج بيتهم لأوقات متأخره...بس على مين؟؟ دا ولد حر، براحته
مع انى مش بعانى من المواقف دى على المستوى الشخصى والحمدلله ولا فارقه معايا ولد من بنت وكمان عن نفسى بتمنى اجيب 8 ولاد وبنتين او تلاته بالكتير، بس بزعل على بعض الناس وتعليقاتها على البنات ورد فعلهم تجاههم ، الحمدلله؛ ربنا أنعم علىَّ بـ"أب" كأعظم ما يكون، نموذج مثالى للعدل، ويمكن بيحب البنات زياده علشان "حنينيين وطيبيين وقلبهم على بابا وماما والبيت، وإللى ينجرح هى تتألم بداله" وكمان غلابه كدا ومكسورين الجناح - على اعتبار اننا كتاكيت أو عصافير- وأحلام البنات وتمنياتهم أوامر واجبة التنفيذ، بحب ابوس ايديه كل ما اشوفه بس اخاف يتعود على كدا واحياناً برمى شباكى عليه ونخرج نتمشى من غير ماما....لما يشوف صاحباتى متجمعين عندى بيقعد معانا ويقول لهم " يا سلام لو كنتوا كلكم بناتى، واقعد واحط رِل على رِجل وأناسب احسن عائلات البلد" مع العلم ان الشله كانت بتزيد عن 16 بنت
الحمد لله، لولا النماذج إللى زى بابا كان زمان بنات كتير بتعانى فى حياتها علشان كل ذنبها انها بنت ،المتخلفين كتير وإللى ميعرفوش يعنى ايه صدق التوكل على الله أكتر، كأنهم ضمنوا الأعمار وقسموا الارزاق وحددوا المصاير.
ربنا يهدى الناس كلها.....وكفايه ندعى " ربنا يرزقنا بالذريه الصالحه " بغض النظر عن كونها ولد ولا بنت، المهم تحب أهلها بجد ويكونوا فى رباط وترابط ، نربيهم صح على الخير والحب وحفظ الجميل والإنتماء للبيت إللى خرجوا منه ولاد وبنات صالحين ومفيدين فى المجتمع كل واحد يلعب دوره الحقيقى..الولد ولد والبنت بنت من غير مساواه بس "بالعدل" إللى قال عليه ربنا وحق كل واحد فيهم فى الحياه.
عاوزه بس افكركم بآيه كريمه ،قال تعالى:" لله مُلك السماوات والأرض يخلق ما يشاء . يهب لمَن يشاء إناثاً ويهب لمَن يشاء الذكور أو يزوجهم ذكراناً وإناثاً ويجعل مَن يشاء عقيماَ إنه عليم قدير " الآيه 50 سورة الشورى
الرساله دى إهدا للـ"أب المجهول "إللى ساب لى تعليق على احد رسائل المدونه وقال انه معانا فى الجروب، حضرتك زعلتنى لما قلت ان اول مره فى حياتك تتمنى يكون لك بنت خامسه...حسيتك ندمان ان عندك 4 بنات ،الحمدلله ان كلهن متزوجات، بكره يملوا عليك البيت "أحفاد" ذكور ويسموا اتنين تلاته منهم على اسم حضرتك ، ومتنساش المثل إللى بردو بيواسى الأبهات شوى " جوزناها علشان تتاخر جابته وجت هو الآخر" يعنى كل واحد تيجى بزوجها وأولادها يملوا عليك الدنيا، البنت بتجيب وتلاقيها علطول لبدانه فى بيت مامتها وجوزها معاها....زى جحا
لما سألوه "بلدك فين يا جحا..قال إللى فيها مراتى"....والله العظيم البنات أحلى نعمه، كفايه الفيونكات وتوك الشعر وألوان الفساتين المبهجه إللى ماليه البيت، مش إللى أول مره تدخل بيتهم فيونكه وعروسه لعبه ، دا حتى البيت اللى كله ولاد ورجاله بس بيبقا ناشف وصعب اوى دا غير ريحة شراباتهم ......يععععععععععع
البنت...حبيبة أمها وسر أبيها وأم أخيها

تحياتى وتمنياتى للجميع بالذريه الصالحه بنات وولاد
المهم ربنا يبارك فيهم
ويحفظوا الله فى معاملة أهلهم

best regards,
Sabrina Abu Ali

الأربعاء، 4 فبراير، 2009

a man of honour الطيب أردوغان

أردوغان...عاصفة "شرف" فى دافوس
موقف مشرف
فى زفاف ابنته

مع زوجته فى الانتخابات


فارس يبحث عن جواد



الطيب الشهم......أردوغان

** دافع قوى خلانى اتجرأ وابعت "جوابات شكر" لسفارة وقنصلية تركيا فى مصر ولو قدرت ابعتلهم فى كل انحاء العالم مش هتردد،
شكر للرجل الشهم الذى يعلن عن وجود رجال من ذوى الدم الحار يعيشون فى عالمنا "المسلم" وليس عالم المصالح والسياسه
كنت معجبه بيه من زمان من اول انتخاباته ومواقفه المشرفه واسم الحزب اللى اسسه وصوره اللى بتطاردك ف مواقف ممتازه عل صفحات الجرايد والمجلات
فعلاً....رجل شريف يتمتع بنزاهه تنعدم فى الكثير من الرجال
"عزيزى السيد/ رجب طيب اردوغان...اشكرك من اعماق قلب على موقفك المشرف وثورتك من اجل دماء المسلمين، رسالة شكر من فتاه مصريه بسيطه شعرت بالفخر لوجود مسلم مثلك بين صفوف المسلمين"
" DEAR Mr. PRIME MINISTER OF TURKEY / RAGE TAYIB ARDUGAN.. THANKS ALOT FOR YOUR HONOROUS ATTITUDE TOWARDS THE PALESTINIAN ISSUE ESPECIALLY IN DAVOS, YOU MAY KNOW THAT SIMPLE PEOPLE CINSIDER YOU AS A IDEAL MAN OF HONOUR. MAY ALLAH BLESS YOU"

معلومات شخصية
الجنسية
تركي
تاريخ الولادة
26 يناير 1954 (1954-01-26) (العمر 55 سنة)
مكان الولادة
تركيا, اسطنبول
المناصب
رئيس الوزراءعمدة اسطنبول
الديانة
مسلم, سني

نشأته
ولد أردوغان في
26 يناير 1954 في اسطنبول لأسرة من أصول جورجية [بحاجة لمصدر]، أمضى طفولته المبكرة في ريزة على البحر الأسود ثم عاد مرة أخرى إلى اسطنبول و عمرهُ 13 عاماً.نشأ أردوغان في أسرة فقيرة فقد قال في مناظرة تلفزيونية مع دنيز بايكال رئيس الحزب الجمهوري ما نصه: "لم يكن أمامي غير بيع البطيخ والسميط في مرحلتي الإبتدائية والإعدادية؛ كي أستطيع معاونة والدي وتوفير قسم من مصروفات تعليمي؛ فقد كان والدي فقيرًا" [.أتم تعليمه في مدارس "إمام خطيب" الدينية ثم في كلية الاقتصاد والأعمال في جامعة مرمرة.

رجـــــــــــل يعتز بفقره

جاء على لسانه فى مناظرته التليفزيونيه مع "دينيز بيكال" رئيس الحزب الجمهورى قبل الانتخابات انه قال حرفياً : "لم يكن أمامي غير بيع البطيخ والسميط في مرحلتي الابتدائية والإعدادية؛ كي أستطيع معاونة والدي وتوفير قسم من مصروفات تعليمي؛ فقد كان والدي فقيرًا". بالله عليكم فى حد محترم كده ولسه بيعتز وبيفخر بأصله مهما كان فقير؟؟؟

التحاقه بالسياسة

انضم أوردغان إلى حزب الخلاص الوطنى بقيادة نجم الدين أربكان في نهاية السبعينات، لكن مع الإنقلاب العسكرى الذى حصل في 1980، تم إلغاء جميع الأحزاب، وبحلول عام 1983 عادت الحياة الحزبية إلى تركيا وعاد نشاط أوردغان من خلال حزب الرفاه، خاصةً في محافظة إسطنبول. و بحلول عام 1994 رشح حزب الرفاه أوردغان إلى منصب عمدة اسطنبول، واستطاع أن يفوز في هذه الإنتخابات خاصةً مع حصول حزب الرفاه في هذه الإنتخابات على عدد كبير من المقاعد.

تأسيس حزب العدالة والتنمية

عام
1998 اتهُم أردوغان بالتحريض على الكراهية الدينية تسببت في سجنه ومنعه من العمل في الوظائف الحكومية ومنها الترشيح للإنتخابات العامة بسبب اقتباسه أبياتاً من شعر تركي أثناء خطاب جماهير يقول فيه:
مساجدنا ثكناتنا
قبابنا خوذاتنا
مآذننا حرابنا
والمصلون جنودنا
هذا الجيش المقدس يحرس ديننا
لم تثني هذه القضية أردوغان عن الإستمرار في مشواره السياسي بل نبهته هذه القضية إلى كون الإستمرار في هذا الأمر قد يعرضه للحرمان للأبد من السير في الطريق السياسي كما حدث لأستاذه نجم الدين أربكان فاغتنم فرصة حظر حزب الفضيلة لينشق مع عدد من الأعضاء منهم عبدالله غول وتأسيس حزب التنمية عام 2001.

السياسة الخارجية

أردوغان وحرب غزة 2009

كان موقف أردوغان موقفاً "حازماً" ضد خرق إسرائيل للمعاهدات الدولية وقتلها للمدنيين أثناء
الهجوم الإسرائيلي على غزة، فقد قام بجولة في الشرق الأوسط تحدث فيها إلى قادة الدول بشأن هذه القضية، وكان تفاعله واضحاً مما أقلق إسرائيل ووضع تركيا في موضع النقد أمام إسرائيل، وقال أردوغان "إني متعاطف مع أهل غزة".

مؤتمر دافوس يناير 2009
موقف رجل شريف

في 29 من يناير غادر أردوغان منصة مؤتمر دافوس احتجاجاً على عدم اعطائه الوقت الكافي للرد على الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز بشأن الحرب على غزة. [ بعد أن دافع الرئيس الإسرائيلي عن دولته وحقها في الدفاع عن نفسها من صواريخ القسام التي تهدد أمنها وتساءل بصوت مرتفع وهو يشير بإصبعه عما كان أردوغان سيفعله لو أن الصواريخ أُطلقت على اسطنبول كل ليلة, وقال أيضاً "إسرائيل لا تريد إطلاق النار على أحد لكن حماس لم تترك لنا خياراً".] رد أردوغان على أقوال بيريس بعنف وقال: إنك أكبر مني سناً ولكن لا يحق لك أن تتحدث بهذه اللهجة والصوت العالي الذي يثبت أنك مذنب. وتابع: إن الجيش الإسرائيلي يقتل الأطفال في شواطئ غزة، ورؤساء وزرائكم قالوا لي إنهم يكونون سعداء جداً عندما يدخلون غزة على متن دبابتهم.لم يترك مدير الجلسة الفرصة لأردوغان حتى يكمل رده على بيريز، فانسحب رئيس الوزراء التركي بعد أن خاطب المشرفين على الجلسة قائلا "شكراً لن أعود إلى دافوس بعد هذا، أنتم لا تتركونني أتكلم وسمحتم للرئيس بيريز بالحديث مدة 25 دقيقة وتحدثت نصف هذه المدة فحسب", وأضاف أردوغان في المؤتمر الذي عقد بعد الجلسة إنه تحدث 12 دقيقة خلال المنتدى كما تحدث الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى بدوره 12 دقيقة، غير أن بيريز تحدث 25 دقيقة، ولما طلب التعقيب عليه منعه مدير الجلسة.[1احتشد الآلاف ليلاً لإستقبال رجب طيب أردوغان بعد ساعات من مغادرة مؤتمر دافوس حاملين الأعلام التركية والفلسطينية ولوحوا بلافتات كتب عليها "مرحبا بعودة المنتصر في دافوس" و"أهلا وسهلا بزعيم العالم".[وعلقت حماس على الحادث بالقول "على الحكام العرب ان يقتدوا
شاهدوا الروابط
عاصفه ف دافوس تدعى اردوغان

تحياتى لكل رجل يستحق الكلمه بكل معانيها
صابرين ابو على
Sabrina Abu Ali